تجميد مستوطنات لإحياء محادثات السلام

إسرائيل في مسعى منها لإحياء محادثات السلام مع الفلسطينيين، صرحت بتجميد عملية بناء منازل جديدة في مستوطنات، في حين أكد الجانب الفلسطيني أن هذه التصريحات لإرضاء كيري.

تجميد مستوطنات لإحياء محادثات السلام

القدس- قال وزير الإسكان الإسرائيلي، أوري أرييل، إن إسرائيل جمدت تقريباً كل عمليات البناء للمنازل الجديدة في مستوطنات الضفة الغربية والقدس الشرقية في مسعى فيما يبدو لمساعدة الجهود الامريكية لإحياء محادثات السلام مع الفلسطينيين.

والخطوة التي أكدتها منذ بضعة أسابيع، حركة السلام الآن، الإسرائيلية المناهضة للمستوطنات، أنه لن يكون لها تأثير على عمليات البناء الجارية بالفعل في المستوطنات وهي مشروعات أثارت قلق الفلسطينيين وأدانها المجتمع الدولي.

وكان البناء في المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراض فلسطينية محتلة يريدها الفلسطينيون لإقامة دولتهم عليها، السبب الرئيسي في انهيار المفاوضات التي رعتها الولايات المتحدة عام 2010، وهي حجر عثرة أمام محاولات جون كيري وزير الخارجية الأمريكي الأخيرة لاستئناف المحادثات.

وقال أرييل لراديو الجيش الإسرائيلي “سأعطيك حقائق: في القدس ومنذ بداية العام لم تحدث مناقصات سوى واحدة.. ونفس الشيء في يهودا والسامرة”.

وصرح أرييل وهو عضو في حزب البيت اليهودي المؤيد للمستوطنين بأنه يعتقد أن هذه الخطوة مؤقتة وأنه يعمل على إنهائها.

وقالت منظمة التحرير الفلسطينية في بيان إن مثل هذه التصريحات هي لإرضاء كيري، لكن الواقع يقول أن النشاط الاستيطاني مستمر بلا هوادة تحت الحكومات المتتالية لنتنياهو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث