وجدي الحكيم في ذمة الله

وجدي الحكيم في ذمة الله
المصدر: إرم- من مروان أبوزيد

وافت المنية الإعلامي وجدي الحكيم، الإثنين، في أحد المستشفيات بالعاصمة البريطانية لندن، بعد أيام من إجرائه بعض الفحوصات الطبية.

وفارق الحكيم الحياة قبل ظهور نتيجة الفحوصات التي كان من المقرر أن يتسلمها الثلاثاء، وسيصل الجثمان إلى القاهرة الثلاثاء.

ويعد الراحل أحد رواد الإعلام في مصر والوطن العربي، كما أن له العديد من الاكتشافات الفنية على مدار تاريخه الكبير.

واكتشف الحكيم المطربة شيرين وجدي وقدمها للإذاعة، كما أعطاها اسمه الذي اشتهرت به.

وجدي الحكيم التحق بكلية الآداب قسم الاجتماع، ومنحه الموسيقار الراحل محمد عبد الوهاب الاسم الذي اشتهر به فيما بعد، وقدم برامج إذاعية وأدبية منذ بداية عمله الإعلامي بإتحاد الإذاعة والتليفزيون.

ويعد الراحل أحد المهتمين بالموسيقي والغناء وأحد رعاته في مصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث