البيان: ليبيا والهاجس الأمني

البيان: ليبيا والهاجس الأمني

البيان: ليبيا والهاجس الأمني

قالت الصحيفة إنه بعد  20 شهراً على مقتل العقيد معمر القذافي ونجاح الثوار في قلب المعركة لصالحهم، بإسقاط نظام ظل متربعاً على سدة الحكم طوال أربعة عقود .. بات حلم الليبيين في تأسيس دولة يكون فيها القانون هو الحاكم الفاصل بين الجميع، في جو يسوده الأمن والاستقرار بعيد المنال على الأقل في المرحلة الراهنة، حيث تنتشر الميلشيات المسلحة هنا وهناك، سواء من بقايا فلول النظام السابق أو على مستوى القبائل والأقاليم، إذ لم تستطع السلطة الحاكمة في ” ليبيا الحرة ” توحيد الصفوف ونزع النعرات القبلية التي غرسها النظام المنهار.

وحذرت الصحيفة من أن الهجمات المتكررة على المقرات الأمنية وعلى البعثات الدبلوماسية، وأعمال العنف التي أصبحت تأخذ منحى تصاعدياً في عدد من المدن الليبية، تنذر بتطور خطير على المستوى الأمني الذي يعد الركيزة الأولى في تحقيق أي نمو أو تطور اقتصادي أو اجتماعي، وهو وضع بات يثير قلقاً داخلياً على مستوى المواطنين الليبيين والخارج على حد سواء، خصوصاً دول الجوار التي تكتوي بفوضى تدفق السلاح الليبي الثقيل إلى أراضيها، وهو سلاح تستغله الجماعات المتشددة في تهديد أمن واستقرار بلدانها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث