نورا السباعي: الريجيم أوقف حالي

نورا السباعي: الريجيم أوقف حالي
المصدر: القاهرة- من محمد إبراهيم

استطاعت الممثلة نورا السباعي أن تحصل على إعجاب الجمهور بأدائها الكوميدي وأدوارها الأكثر مرحا، التي لا تخلو من إطلاق “الافيهات” اعتمادا على كوميديا الموقف، كما يعد مظهرها وسمنتها المفرطة سببا في نجاحها كممثلة كوميدية.

وبعد أن نجحت في إنقاص وزنها بشكل ملحوظ بإتباعها لـ “ريجيم” شديد، وجدت صعوبة في القيام بأعمال فنية باستثناء قيامها بالإعلان عن مستحضرات لإنقاص الوزن، وهو ما دفعها إلى الاكتئاب خلال الفترة الماضية بسبب ابتعادها عن الوسط الفني.

وقالت الفنانة المصرية عن سبب اختفائها فنيا: “بعد أن قدمت أدوارا جعلتني معروفة للجمهور مثل دوري في فيلم أمير البحار مع الممثل محمد هنيدي، ومشاركتي في مسرحة “دو ري مي فاصوليا”، مع النجم سمير غانم، وغيرها من الأعمال الناجحة، إلا أنه بعد إنقاص وزني لم يهتم بي أحد من الفنانين، وأصبح ظهوري يكاد يكون معدوما داخل الوسط الفني، خاصة بعد أن أدركت أن وزني كان سببا في شهرتي ونجاحي”.

وأشارت إلى أن رغبتها في إنقاص وزنها جاءت للتخلص من حصرها في دور الفتاة السمينة، لكنها تمسكت بالمهمة الانتحارية، حسب وصفها، لإنقاص وزنها، من أجل التمتع بجسدها كأي فتاة، إلا أنها لم تدرك أن الـ “ريجيم” سيكون سببا في وقف عملها الفني.

وعن الأعمال التي شاركت فيها بعد إنقاص وزنها، أكدت أنها أعمال بسيطة وقليلة، مثل شخصية “نجية”، التي قدمتها في مسلسل “عائلة في مهمة رسمية”، وأيضا مسرحية “بدله سموكن” مع النجم وائل نور.

وأوضحت أن هذه الأعمال لا تقارن بوجودها الدائم في السينما والتليفزيون قبل إنقاص وزنها.

وقللت نورا الساعي من فكرة عودتها مرة أخرى إلى وزنها السابق من أجل الفن، حيث تحرص أن تستكمل حياتها بصورة صحية، بعيدا عن السمنة ومشاكلها، وقالت إن الفن لا ينفع الإنسان في مرحلة معينة من حياته في حال فقد صحته.

وعن أزمتها القانونية مع إحدى شركات مستحضرات إنقاص الوزن، قالت: “بعد نجاحي في إنقاص وزني بصورة لافتة حاولت جميع شركات التخسيس التعاقد معي، من أجل الترويج لمنتجها وإنها كانت سببا وراء إنقاص وزني، وبالفعل وافقت على الظهور مع إحدى الشركات بعد اطلاعي على الأوراق الخاصة بمستحضراتها وموافقة وزارة الصحة، لكن لم أكن أعرف بوجود مشاكل بين الشركة والوزارة حول المنتج الذي ظهرت به على الشاشات، وهو ما أصابني بحالة اكتئاب لأنه تم استغلال اسمي في خداع الجمهور”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث