المصريون ينتفضون لمواجهة التحرش

المصريون ينتفضون لمواجهة  التحرش
المصدر: القاهرة - من محمد عبد المنعم

انتفض المجتمع المصرى بكل فئاته السياسية والاجتماعية لمواجهة ظاهرة التحرش التي أطلت برأسها من جديد على الشارع المصري، وتحديداً بعد الواقعة التي شهدها ميدان التحرير خلال حفل تنصيب الرئيس عبد الفتاح السيسي الأحد الماضي.

وطالب السياسيون والحقوقيون الرئيس الجديد بتنفيذ قانون التحرش وتطبيق أقصى العقوبات على المتحرشين.

واعتبرت رئيس المجلس القومي للمرأة, السفيرة مرفت تلاوي, أن واقعة التحرش التي شهدها ميدان التحرير تعد انتقاماً من المرأة المصرية وسرقة لفرحتها.

وأضافت تلاوي فى تصريحات صحفية:” إن تلك الحوادث البشعة تأتي استكمالاً لحوادث التحرش السياسي الممنهج الذى سبق وحذر منه المجلس بشدة وتصدى له إبان فترة حكم الإخوان.

ومن جانبه وصف رئيس حزب المصريين الأحرار, الدكتور أحمد سعيد الواقعة بأنها جرس انذار يدعو لاتخاذ كافة الإجراءات الأمنية والقانونية للقضاء على هذه الظاهرة الخطيرة لما تتضمنه من إساءه بالغة للمرأة المصرية.

وقال سعيد فى بيان للحزب اليوم ” لن يحدث بناء أو تقدم أو تنمية لمصر إلا بمشاركة جميع أبناء الوطن على أن تشارك المرأة المصرية بفاعلية فى عملية التغيير القادم وأن تلعب دوراً يوازي حجم نضالها من أجل رفعة هذا الوطن.

إلى ذلك وصف عضو مجلس الشعب السابق، المهندس باسل عادل، حوادث التحرش الجماعي بأنها نوع من جرائم الأسرة مطالباً بالعقاب الجماعي الشامل لأسر المتحرشين.

وقال عادل فى تصريحاته لـ”إرم ” إن جرائم التحرش العلني دليل واضح على انعدام دور الأسرة في التربية والمتابعة ولابد وأن يطال الأسرة عقاب حتى وإن كان من نوع الخدمة المدنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث