نائب إسلامي أردني يلتقي نتنياهو

نائب إسلامي أردني يلتقي نتنياهو

نائب إسلامي أردني يلتقي نتنياهو

عمان- حمزة العكايلة 

 

أثارت زيارة النائب في البرلمان الأردني محمد عشا الدوايمة إلى إسرائيل ولقائه برئيسها شمعون بيريز، تفاعلات في الشارع الأردني قبل نحو شهرين من الآن، أدت إلى فصله من كتلته في البرلمان (الوسط الإسلامي) وإصدار بيانات تنديد عدة بزيارته من قبل جمعية “أبناء الخليل”وعدد من الأحزاب الأردنية، ونفى حينها العشا تلك الزيارة وأصدر بياناً شن فيه هجوماً على من اتهموه بتلك الزيارة.

 

وتشير آخر التطورات في هذا الملف إلى كتاب تسلمه رئيس مجلس النواب الأردني سعد هايل السرور من وزارة الخارجية الأردنية قبل أيام يفيد بأن الزيارة تمت والتقى خلالها العشا ببريز ورئيس الوزراء بنايمين نتنياهو لمدة (10) دقائق، وعلى الفور توالت ردود الفعل فانسحب عدد من أعضاء مجلس النواب من الجلسة مع الحكومة أمس والتي تناقش فيها الآن موازنة الدولة الأردنية للعام 2013.

 

أحد البرلمانيين المخضرمين أكد لــ إرم صحة المعلومات وقال إنه رأى كتاب الخارجية، إلا أن المجلس أراد عدم إثارة القضية من جديد، ولكن نوايا العشا دوماً تفضحه، مشيراً إلى أن ثلاثة نواب شاهدوا الكتاب وهم (محمود الخرابشة وخميس عطية ومحمد الحجوج).

 

وطالب نواب في البرلمان الأردني في حديث لـ”إرم” ومنهم الخرابشة والنائب يحيى السعود وعبد الرحيم البقاعي من رئيس مجلس النواب سعد هايل السرور بعرض كتاب الخاريجة أمام المجلس، لكي يتم اتخاذ قرار بحق النائب العشا.

 

ومن المتوقع أن تتفاعل مجريات تلك الزيارة، بخاصة أنه سبق للمجلس النيابي توقيع مذكرة لفصل العشا من مجلس النواب، إلا أنها فشلت في تحقيق الرقم المطلوب (100) نائب لفصله من المجلس، فبحسب الدستور الأردني فإن فصل أي نائب يحتاج إلى موافقة ثلثي أعضاء المجلس المكون من (150) عضواً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث