الكرملين: بوتين ليس لصاً

الكرملين: بوتين ليس لصاً

الكرملين: بوتين ليس لصاً

موسكو – كثيرا ما يردد معارضو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال احتجاجات الشوارع كلمة “لص” ويلصقون هذه التهمة برئيس البلاد والآن يجد الكرملين نفسه مضطرا إلى تكذيب رواية مالك فريق لكرة القدم الأمريكية قال أن بوتين أخذ منه خاتمه المرصع بالألماس حين التقيا قبل ثماني سنوات وهو الخاتم الذي يوزع على الفريق الفائز في نهائي دوري كرة القدم الأمريكية.

 

وطبقا لتقرير صحيفة نيويورك بوست قال روبرت كرافت مالك فريق نيو انغلاند باتريوتس خلال حفل لتوزيع الجوائز مؤخرا إنه كان يقصد فقط أن يري بوتين الخاتم الذي يزيد سعره على 25 ألف دولار لكن الرئيس الروسي أخذه ووضعه في جيبه.

 

ويوزع هذا الخاتم سنويا على نحو 70 من أفراد الفريق الفائز بنهائي دوري كرة القدم الأمريكية.

 

وقال متحدث باسم الرئيس الروسي أن كرافت كان واضحا في أن الخاتم هدية واقترح المتحدث أن يطلب كرافت مشورة طبيب نفسي.

 

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي للصحفيين في لندن الاحد حيث اجتمع بوتين مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون عشية قمة مجموعة الثماني التي تبدأ الاثنين في ايرلندا الشمالية “كنت أقف وراء الرئيس مباشرة ورأيت كيف قدم الخاتم له”.

 

والتقى كرافت مع بوتين في سان بطرسبرغ عام 2005 بعد أن فاز فريق باتريوتس على فريق فيلادلفيا ايغلز في نهائي دوري كرة القدم الأمريكية في شباط/فبراير. وقال كرافت في بيان في ذلك الوقت إنه قرر أن يعطي بوتين الخاتم كلفتة لحسن النوايا.

 

لكن طبقا لتقرير بوست قال كرافت خلال حفل لتوزيع الجوائز في نيويورك إنه كان يري الخاتم لبوتين وأن الرئيس الروسي لبسه “فمددت يدي فوضعه في جيبه وأحاط به ثلاثة من رجال الكيه.جي.بي (المخابرات الروسية) وخرج”.

 

وقالت الصحيفة في صفحة الاجتماعيات إن كرافت ذكر أنه كان يريد أن يسترد الخاتم لكن البيت الأبيض أبلغه – وكان ذلك خلال فترة الرئيس السابق جورج بوش – إنه من الأفضل للعلاقات الامريكية الروسية أن يعتبر الخاتم هدية.

 

وقال بيسكوف المتحدث باسم الكرملين معقبا “هذا الكلام عن تعرضه للضغوط وما شابه…أعتقد أن هذه مسألة تستحق مشاورات تفصيلية مع أطباء النفس”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث