محمد عبده يختتم مهرجان موازين

محمد عبده يختتم مهرجان موازين
المصدر: (الرباط) - من سكينة الطيب

اختتم فنان العرب محمد عبده مهرجان “موازين..إيقاعات العالم” بحفل كبير سيتذكره الجمهور طويلا. وغنى محمد عبده أروع أغانيه “شبيه الريح” “الأماكن” “اختلفنا” “لنا الله” “بنت النور”.

بينما اختتمت النجمة العالمية أليشيا كيز، الحفلات الغربية لمهرجان موازين السبت، وحبست كيز أنفاس الجمهور بصوتها العذب وكلمات أغانيها الرومانسية، وعزفها الآخاذ.

وقدمت كيز باقة من أغانيها الناجحة من قبيل “كارما”، و”يو دونت نو ماي نايم”، و”ليسن تو يور هارت”، و”تراي سليبين ويذ أبروكن هارت”، و”ليميتدلس” و”هاو كام يو دونت كول مي”، و”نيو داي”، مختتمة باغنيتها الأشهر “غورل أون فاير”.

واستعرضت كيز طوال الحفل موهبتها الفذة في مداعبة مفاتيح البيانو، الذي بدأت العزف عليه وهي في سن السابعة، كما عزفت على الدرامز، مثبتة أن مواهبها لا تتوقف عند الصوت الجميل والأداء الراقي والكلمات المعبرة.

وبهذين الحفلين أسدل ستار الدورة الثالثة عشر لمهرجان موازين، والتي استقبلت يوميا أشهر نجوم الغناء الغربي والعربي، وقال المنظمون أن الدورة عرفت إقبالا قياسيا بـ 2,62 مليون متفرج، وعلى مدى تسعة أيام، جمعت الدورة حوالي 1500 فنان من مختلف بلدان العالم لإرضاء كل الأذواق، من بينهم فنانون ذوو صيت عالمي فضلا عن كبار الفنانين المغاربة والعرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث