سلفي موريتاني يفتي بإهدار دم حقوقية

سلفي موريتاني يفتي بإهدار دم حقوقية
المصدر: نواكشوط- (خاص) من محمد سالم الخليفة

أفتى السلفي الموريتاني عزيز ولد الداهي، زعيم حركة “أحباب الرسول”، بإهدار دم الناشطة الحقوقية الموريتانية ورئيسة منظمة النساء معيلات الأسر آمنة بنت المختار.

وعلل ولد الداهي، في نص فتواه التكفيرية الأولى من نوعها التي تحرض على القتل علنا في موريتانيا ما ذهب إليه، بأن: “بنت المختار دافعت عن كاتب المقال المسيئ إلى النبي صلى الله عليه وسلم، ولأنها تعتبره سجين رأي، كما أنها تصف جماعة أحباب الرسول بأنهم بوكو حرام، وأنهم تكفيريون”.

وجا في نص فتوى ولد داهي: “أعلن على بركة الله ردتها عن الإسلام لتهوينها من عرض النبي عليه الصلاة والسلام، وعليه فإنها كافرة حلال الدم والمال فمن قتلها أو فقأ عينيها الاثنين فإنه يكون مأجورا إن شاء الله تعالى”.

وتعد بنت المختار أكثر النساء الموريتانيات نشاطا في الدفاع عن حقوق المرأة، وتتولى إدارة منظمة تهتم بضحايا ظاهرة الطلاق المنتشرة في موريتانيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث