زواج “بيونسيه” يواجه الخطر

زواج “بيونسيه” يواجه الخطر
المصدر: إرم- (خاص) من وداد الرنامي

تؤكد المجلة البريطانية “غرازيا” أن علاقة المغنية “بيونسيه” بزوجها “جاي زي” تزداد سوءا يوما بعد يوم، لدرجة أن كلا منهما يقيم في منزل بمفرده.

وارتبط الزوجان سنة 2008، ولديهما الطفلة (بلوا يفي) وتبلغ من العمر سنتين، لكنهما يعيشان أزمة حقيقية في الوقت الحالي،حيث قال مصدر مقرب منهما: ” بيونسيه تقيم في منزل “سكارسدال” بنيويورك، أما جايزي فيسكن شقتهما بحي تريبيكا في مانهاتن”.

ويضيف: “والفكرة أن التباعد يساعدهما على حل مشاكلهما وإعادة تقييم زواجهما. هما لا يخفيان أن كلا منهما يقيم بمفرده، لكنهما يلتقيان باستمرار”؛ وفق المصدر.

ولجأ الزوجان إلى صديقين قديمين مرا بنفس التجربة لمساعدتهما، كما زارا استراحة للأزواج يديرها “كريس روزونتال” الذي اشتهر بدوره في أزمة الزوجين “كاترين زيتا جونس” و “مايكل دوغلاس”، ونجاحه في إعادة الحياة لعلاقتهما.

وتفسر هذه الأخبار عدة أمور؛ كالشجار العنيف الذي وقع داخل المصعد بين “سولانج كنوليز” وزوج شقيقتها، وعدم حضور الزوجين لزفاف “كارديشيان”. وحسب المصدر ذاته :” ترغب بيونسيه بشدة أن تهدأ الأمور وأن يتوقف الناس عن الحديث عن مشاكلها الزوجية، و حضورها ذلك الزفاف كان سيزيد من انتشار الإشاعات وهو أمر لن تحتمله”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث