كتاب يتهم إسرائيل بالتجسس على أمريكا

كتاب يتهم إسرائيل بالتجسس على أمريكا
المصدر: إرم- (خاص) من وداد الرنامي

أكد الكاتب وخبير العلوم السياسية البريطاني الإسرائيلي، اهارون بريغمان، في كتابه “النصر الملعون: تاريخ إسرائيل والأراضي المحتلة، على أن إسرائيل تجسست على الولايات المتحدة، خصوصا خلال مفاوضاتها مع سوريا في تسعينات القرن الماضي.

ونشرت مجلة “نيوزويك” سلسلة مقالات تؤكد فيها نظرية التجسس هذه، وتوجتها بحوار مع “بريغمان” الذي كان ضابط مدفعية سابق في الجيش الإسرائيلي، رفض تأدية الخدمة كجندي احتياط في الضفة الغربية وغزة عام 1988 وفضل الهجرة والإقامة في لندن.

ويحتوي الكتاب على حوارات حرفية من مكالمات جرت بين الرئيس الأمريكي الأسبق، بيل كلينتون، ونظيره السوري الراحل حافظ الأسد، في تشرين الثاني/ نوفمبر 1988، يقول المؤلف إنه حصل عليها من مصادره الخاصة.

كما يشير الكتاب إلى مكالمة أجراها وزير خارجية سوريا آنذاك، فاروق الشرع، مع حافظ الأسد يدعوه فيها إلى تقديم تقارير عن لقاءاته الخاصة بمسؤولين أمريكيين.

ويؤكد المؤلف في تصريحاته للمجلة على أن عملاء إسرائيليين هم الذين كانوا مكلفين بالتصنت على المكالمات، موضحا أنه يجهل الطريقة التي حصل فيها هذا التنصت.

وأضاف أن مراسلات سرية جرت بين وزيرة خارجية كلينتون ،مادلين اولبرايت، مع بنيامين نتنياهو، تعده فيها بالرجوع إلى إسرائيل قبل تقديم أية مقترحات للعرب.

ويعلق “بريغمان” على مفاوضات تشرين الثاني/ نوفمبر 1988، بالقول: “مما لا شك فيه أن التنصت على هواتف كلينتون والسوريين الذين تفاوضوا مع إسرائيل في الولايات المتحدة، منح إسرائيل أفضلية كبيرة، وسمح لها باستباق اللعبة في مفاوضات السلام وأن يعرفوا ما يمكن توقعه في المحادثات الفعلية والمناورة وفقا لذلك”.

ولم يصدر أي رد فعل من المسؤولين الأمريكيين أو الإسرائيليين المذكورين في الكتاب حول ما جاء فيه من معلومات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث