أمينة تتخلى عن أنوثتها في “عنتر وبيسة”

أمينة تتخلى عن أنوثتها في “عنتر وبيسة”
المصدر: القاهرة - (خاص) من محمد إبراهيم

عبّرت المغنية الشعبية أمينة عن سعادتها بردود الأفعال الإيجابية التي وصلتها عبر صفختها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، فور عرض أغنيتها الجديدة على طريقة الفيديو كليب “عاش الجيش المصري”، كلمات محمود صلاح، وألحان حسن دنيا.

وعن ظهورها بزي عسكري قالت: إنها أرادت إيصال رسالة من خلال الأغنية، بأن نساء مصر لا يترددن في ارتداء الزي العسكري في حال شعرن بخطر يواجه الوطن، وأشارت إلى أن الأغنية تعتبر أقل شيء يمكن أن تقدمه للمؤسسة العسكرية لدورها في حماية المصريين.

وحول هوجة الأغاني الوطنية، أوضحت أمينة أن المغني لا يملك سوى صوته للتعبير عن الحالة التي يعيشها الشعب، وتابعت قائلة: المسؤولية التاريخية تقتضي على الفنان أن يكون مشاركاً في الحالة الوطنية التي يعيشها الشعب مع قواته المسلحة.

وعن فيلمها الجديد “عنتر وبيسة”، أكدت أنها تنتظر عرض الفيلم بشغف، خاصةً وأن الفيلم يحمل أولى بطولاتها المطلقة في عالم السينما، وأوضحت أن الفيلم يدور في إطار كوميدي، ويتناول عدداً من القضايا الاجتماعية التي تهم الشارع المصري مؤخراً.

وعن دورها، أوضحت أنها تجسد دور “بيسة”، فتاة شعبية تتخلى عن أنوثتها، وترتبط بعلاقة صداقة قوية مع “عنتر” الذي يجسد دوره الممثل محمد لطفي، وتتوالى الأحداث في إطار كوميدي.

وحول البطولة المطلقة، أبدت سعادتها بأولى تجاربها المطلقة في السينما، لكنها أكدت أنها لا تهتم كثيراً بالبطولة المطلقة، وترى أن الدور الجيد يفرض نفسه على الجمهور وعلى أحداث العمل، وأوضحت أنها ستقدم عدداً من الأغاني الشعبية ضمن أحداث الفيلم.

وحول تأجيل عرض الفيلم، أوضحت أن الفيلم كان سيتم عرضه في دور السينما، خلال موسم شم النسيم الماضي، ولكن الشركة المنتجة فضّلت تأجيل عرض الفيلم بسبب الحالة السياسية، وأكدت أنه سيتم عرض الفيلم خلال موسم عيد الفطر القادم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث