العريفي يثير غضب الأزهريين في مصر

العريفي يثير غضب الأزهريين في مصر

العريفي يثير غضب الأزهريين في مصر

القاهرة- (خاص) من عمرو علي

طالب عدد من شيوخ الأزهر و الأزهريين في مصر بأن يخطب علماء الأزهر في المسجد الحرام بمكة المكرمة والمسجد النبوي وفي المدينة المنورة، وذلك أسوة بالشيخ محمد العريفي السعودي الجنسية و الذي ألقى خطبته بمسجد جامع عمرو ابن العاص في مصر القديمة أقدم مسجد بأفريقيا والذي بناه عمرو بن العاص بعد فتح مصر، وذلك بتأييد كبيرمن جماعة الإخوان المسلمين في مصر.

وقال عبد الغني هندي منسق حركة استقلال الأزهر في تصريحات خاصة لـ (إرم) أن القاء علماء الأزهر خطبتهم في المسجد الحرام والمسجد النبوي أمر طبيعي، لأن الازهر هو من علم معظم علماء المملكة العربية السعودية، مشيرا إلى أنهم يرحبون بخطبة العريفي وبدعوته للجهاد ضد الطاغيه بشار الأسد.

وأكد هندي: “نحن نرحب بالعريفي طالب علم أو باحث، ولا نرحب بك به قائداً سياسياً لجهات لا نعرفها، و في دولة علمت العالم، وهي قبلته في العقل، وهي قدمت لأمتها العربيه والإسلاميه ما يعجز الكلام عن الحديث به، وسوف تمر الأيام سريعاً وسيعبر بمصر حكام لايعبرون عن ثقافتها وحضارتها وقوتها، وستمضي الأيام سريعاً أيضاً وتنتصر مصر الأزهر”. 

وطالب هندي العريفي بأن يطلب هذا الطلب من السعوديين أيضاً، متسائلاً: “هل الجهاد بالنفس كتب على المصريين فقط، ولماذا لم يوجه العريفي في خطبته الجمعة اللوم للرئيس محمد مرسي؟، بعد أن أتى بالإيرانيين إلى مصر، وذهب إلى روسيا ويدعم العلاقات مع إسرائيل وأمريكا” .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث