البرتغال.. دولة لا تحترم “الشرطة”

البرتغال.. دولة لا تحترم “الشرطة”
المصدر: إرم- (خاص) من وداد الرنامي

اختار رجال الشرطة البرتغالية أسلوبا للاحتجاج على الاقتطاع من أجورهم الضعيفة أصلا ، حيث يستقبلون السياح في مطار لشبونة بعبارة “مرحبا بكم في البرتغال البلد الذي لا يحترم شرطته”، وتوزيع منشورات كتبت بخمس لغات لشرح معاناتهم.

وجاء في المنشورات الرسالة التالية :” هل تعلمون أن الحد الأدنى للأجور في قطاع الشرطة لا يتجاوز 800 يورو؟ وهم مكلفون بالأمن العام ،إن ذلك لا يحفزهم على العمل”.

وصرح “ارماندو فيريرا” رئيس النقابة الوطنية للشرطة لوكالة الأنباء الفرنسية أن :”الهدف من العملية هو شرح السبب الذي دفع الشرطيين البرتغاليين إلى اليأس. لقد تعرضت أجورنا للاقتطاع بنسبة بلغت 12 بالمائة “.

وسبق لنقابة الشرطة البرتغالية أن نظمت عملية مشابهة بجزيرة “مادير” السياحية ، مما أثار غضب “ميغيل ماكيدوس ” وزير الداخلية ،الذي قال :” إنه عمل مؤسف ، فالبرتغال هي وجهة آمنة “.

وكان رد ارماندو فيريرا :” نحن لا نشكك في أمن البلاد ، ان أجورنا ضعيفة ، لكننا نقوم بعملنا”.

واختلفت ردود فعل السياح تجاه حركة الشرطة البرتغالية ،حيث علقت سائحة إيرانية متخصصة في الاقتصاد ” هذا لا يشعر السياح بالأمان ، وبالنسبة للأجور فهي اضعف من هذا في اليونان “.

وكان سائح ألماني متقاعد أكثر تفهما :” أمر طبيعي أنهم يريدون لفت الانتباه إلى وضعيتهم ، ففي ألمانيا يتقاضى رجال الشرطة 3 أضعاف هذا المبلغ”.

وأعلنت البرتغال خروجها رسميا من برنامج الإنقاذ المالي بعد انتعاش في اقتصادها بفضل عائدات السياحة التي بلغت 9 مليار يورو سنة 2013.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث