الخليج: الرهان على الحوار

الخليج: الرهان على الحوار

الخليج: الرهان على الحوار

أوضحت الصحيفة أن القضايا التي يناقشها أعضاء المؤتمر لن تكون سهلة قياساً بالتركة التي خلفها النظام السابق، فالبلد يعجّ بالمشكلات والأزمات في الجنوب والشمال معاً، وحالة الاستقرار الأمني، لاتزال تشكل مخاوف لدى قطاع واسع من الناس والخلافات السياسية على أشدها، فضلاً عن بروز الصراعات المذهبية التي بدأت تطل برأسها في الفترة الأخيرة بشكل مقلق، لتقضي على حالة التعايش التي كان يعيشها اليمنيون على مدى قرون . وأشارت إلى أنه في الجولة الثانية من جلسات مؤتمر الحوار، تقف أمام المشاركين في المؤتمر قضايا غاية في الأهمية، وتتمثل بمخرجات وطنية تكون محل إجماع وتعمل على إزالة الاحتقانات التي رافقت مسار بناء الدولة قبل أكثر من خمسين عاماً، والوقوف على الانتكاسات التي تعرضت لها هذه الدولة بخاصة دولة الوحدة العام 1990 بهدف تجاوزها وعدم تكرارها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث