2 بليون يورو كلفة توحيد ألمانيا

2 بليون يورو كلفة توحيد ألمانيا
المصدر: براغ- (خاص) من إلياس توما

أظهرت دراسة حديثة أن كلفة عملية توحيد الألمانيتين بلغت حتى الآن 2 بليون يورو، أنفق أغلبها في المجال الاجتماعي.

وأشارت الدراسة التي أجراها الأستاذ الألماني في الجامعة الحرة في برلين، كلاوس شرويدر، إلى أن المبلغ الذي أنفق يشمل الأموال المباشرة التي حولت من المقاطعات الاتحادية الألمانية وأيضا العروض الاقتصادية والأموال التي أتت من صناديق الاتحاد الأوروبي.

وأوضحت أن ما بين 60% – 65% من هذه الأموال، أنفق في المجال الاجتماعي لا سيما لتسوية رواتب المتقاعدين من ألمانيا “الاشتراكية” بحيث تصبح على مستوى الرواتب التقاعدية السائدة في ألمانيا “الرأسمالية”، كما أنفقت أموال كثيرة لتحديث وبناء البنى التحتية.

وأكدت على أن العديد من العروض الاقتصادية اتجهت نحو الأراضي الألمانية الشرقية بهدف الإبقاء على المؤسسات والشركات فيها واجتذاب أصحاب أعمال جدد، مشيرة إلى أنه وفق المعلومات الحكومية الألمانية الرسمية يجري في كل عام لهذا الغرض تقديم ما بين 8 إلى 14,5 مليار يورو، كما تقدم المقاطعات الاتحادية أموالا إلى صندوق الوحدة الألمانية فيما يدفع المواطنون ما يسمى بالضريبة الخاصة التي توظف أيضا لتطوير المناطق الألمانية الشرقية.

ورغم كل ما قدم حتى الآن من أموال ومساعدات، إلا أن الحكومة الألمانية تعترف بأن الفروقات في المستويات بين الألمانيتين لا تزال مستمرة، مشيرة إلى أن الإنتاج المحلي الإجمالي بالنسبة إلى الشخص في ألمانيا الشرقية أقل من الإنتاج المحلي للشخص غرب البلاد، وتصل الرواتب في الجزء الشرقي إلى مستوى 80% من المعدل السائد في المقاطعات الألمانية الغربية، في حين أن البطالة في الشرق تصل إلى ما نسبته 10,7% مقابل 5% في الغرب.

وعلى خلاف المقاطعات الفيدرالية الغربية، شهد الجزء الشرقي من ألمانيا حالة نزوج سكانية رغم أنها توقفت تقريبا في الأعوام الماضية، حيث انخفض عدد السكان منذ عام 1990 في خمس مقاطعات شرقية بحدود 13,5% أي إلى أقل من 13 مليون نسمة، ويبلغ عدد سكان ألمانيا الإجمالي نحو 80 مليون نسمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث