مروان البرغوثي يهاجم حركة فتح

مروان البرغوثي يهاجم حركة فتح

مروان البرغوثي يهاجم حركة فتح

رام الله – محمود الفروخ

اعتبر مروان البرغوثي أن أداء حركة فتح ومحمود عباس غير مرضي ومخيب للآمال ودون التوقعات، وأن الحركة تعرضت لانتكاسات وضربات كبيرة في غياب الرئيس الراحل ياسر عرفات، في ظل عجز قيادتها وترهلها بسبب غياب الحياة التنظيمية وغياب التجديد.

 

وأكد أن هذه القيادة لاتملك شيئاً على الأرض سوى حفنة من المنتفعين، ودعا البرغوثي حركة فتح إلى “تركيز الجهود على مقاومة الاحتلال، والخروج من حالة الاتكال على عكازة المفاوضات، ومواجهة تحدي الانقسام الأسود وإنجاز المصالحة والوحدة الوطنية والانتخابات، وتعزيز قوة وعنفوان الحركة”.

وحمّل البرغوثي من داخل سجن (هداريم) الإسرائيلي، اللجنة المركزية المسؤولية التي اّلت اليها الحركة من ضعف وفساد وترهل .

 

يُذكر أن البرغوثي اُعتقل في 15 ابريل عام 2002 من منزله في رام الله، عندما كان يشغل منصب أمين سر الحركة في الضفة الغربية، وقدم لمحكمة أدانته بتهم القتل والشروع بالقتل ضد جنود ومستوطنين اسرائيليين، وحكم عليه بالسجن المؤبد 5 مرات، وهو يعتبر من أبرز قادة حركة فتح وتم انتخابه ليكون عضواً في لجنتها المركزية عام 2008 وهو داخل سجنه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث