114 ألف مغربي يلتحقون بركب العاطلين

114 ألف مغربي يلتحقون بركب العاطلين

الرباط – (خاص) من سكينة الطيب

أكدت وزارة التخطيط أنّ عشرات الآلاف من المغاربة فقدوا عملهم على مدى الاثني عشر شهرًا المنصرمة، وكشفت الوزارة في مذكرتها حول وضعيَّة سوق الشغل في المغرب، أنَّ 114 ألف شخص في المغرب التحقوا بركب العاطلِين عن العمل، ما بين الربع الأول من العام الماضي، والفترة نفسها من السنة الجارية، ليرتفع بذلك عدد العاطلين عن العمل الى مليون و191 ألف.

وأكد التقرير الذي رسم صورة قاتمة عن وضعية البطالة أنّ أكثر القطاعات التي فقد فيها المغاربة عملهم هي الخدمات والفلاحة ثم في المرتبة الثانية الصناعة والصيد وأخيرا قطاع البناء والأشغال العمومية.

واستأثرت المدن بالنصيب الأكبر من العاطلين حيث زاد عددهم عن 70 ألف عاطل جديد، فيمَا شارفَ العاطلُون الجدد ببوادي المغرب على 40 ألفًا. وارتفع معدل البطالة إلى 10.2 في المائة في حين كانت النسبة في حدود 9.4 في المائة خلال الفترة ما بين عام 2013 والعام الحالي، مسجلا بذلك تزايدا بـ 0.8 نقطة على المستوى الوطني، وفي صفوف الشباب البالغين من العمر ما بين 15 و24 سنة والقاطنين بالمدن بلغ معدل البطالة، %33,1 لدى الذكور و%46,2 لدى الإناث.

وكشف التقرير أنّ معدل البطالة وسط الأشخاص غير الحاصلين على الشهادة لم يتخط %6، في الوقت الذي يبقى مرتفعا لدى حاملي الشهادات، حيث أنّ 20.9 بالمائة من العاطلين من ذوي المستوى العالي، فيما كان ذوو المستوى المتوسط أقلَّ حدَّة، 16.1%، لا سيما حاملِي شهادات التأهيل المهنِي (20.9 في المائة). أمَّا في صفوف الشباب البالغين من العمر ما بين 15 و24 سنة والقاطنين بالوسط الحضري بلغ معدل البطالة %33,1 لدى الذكور و %46,2 لدى للإناث.

وعلى مستوى الشريحة العمريَّة، انتقل معدل البطالة وسط الشباب المتراوح عمرهُ بين 15 وَ24 سنةً، من 19.5 في المائة إلى 20.1 بالمائة، أمَّا وسطَ الحاصلِين على شهادات فقفزَ إلى 17.5% بعدمَا كان في حدود 16.5، علمًا أنَّ 29% من العاطلين في المغرب وجدُوا أنفسهم دون عمل، إمَّا بسبب طردهم أو أن الأنشطة توقفت داخل المؤسسات التي كانوا يعملون بها.

وأكد التقرير أنّ الاقتصاد في المغرب، تمكن ما بين الفصل الأول من سنة 2013 والفترة ذاتها من سنة 2014، من إحداث 89 ألف فرصة عمل؛ 46 ألف بالمدن و43 ألف بالريف، آل 85 ألف منصب منها إلى النساء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث