قناة الميادين تحتفل بعامها الأول

قناة الميادين تحتفل بعامها الأول

قناة الميادين تحتفل بعامها الأول

أبوظبي – سليم سطاس

قال الإعلامي غسان بن جدو رئيس مجلس غدارة قناة الميادين بمناسبة الذكرى الأولى للانطلاق: “إنّ المشهد اليوم لا يختلف كثيراً عن الأمس في ظل تواصل مخاض عربي يتوق إلى الحرية، مصحوباً بخطاب تحريضي مروّع عبر التلذذ بسفك الدماء وأكل لحوم البشر وهو ما بات يسمى ظاهرة التكفيريين.

وأضاف: “وسط هذا المشهد الدموي، أطلت (الميادين) محققة انتشاراً غير متوقعاً، ما ضاعف من حجم المسؤولية الملقاة على عاتقها تجاه الرأي العام، وترافق ذلك مع حملات تشويه، وخصوصاً لجهة التمويل، فضلاً عن الاتهامات بالاستزلام والعمل وفق أجندة مرسومة مسبقاً من قبل دول إقليمية”.

 

ورغم أن قناة الميادين لم تصل إلى مستوى قناتي “العربية و “الجزيرة” الإخبارتيين من حيث الانتشار، إلا أنها أخذت مكانة بين القنوات العربية المهمة، كونها تمشي في اتجاه يخالف معظم الاتجاهات التي تنتهجها الفضائيات، وبهذا قد تلبي ما لا يجده بعض المشاهدين عند بقية القنوات.

فقناة الميادين (حسب قولها) ترى في القضية الفلسطينية عنوانَ تحرر وطني، وحضورُها مركزي في القناة، وتتعاطى مع الفلسطينيين كشعب واحد، وككل متكامل في الداخل، بمن فيهم فلسطينيو 48.

 

ومن الجدير بالذكر أن قناة الميادين قناة فضائية عربية متنوعة وهي جزء من شبكة الميادين الاعلامية ويديرها غسان بن جدو، ويوجد مقرها في بيروت وترخيصها بريطاني، وتتوزّع مكاتبها على عواصم رئيسية كأنقرة وطهران وواشنطن ولندن وبكين وغيرها، إلى جانب مكتبَين رئيسيَّين في القاهرة وتونس العاصمة.  

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث