“جودينغ”.. مثلية تخرج عن صمتها

“جودينغ”.. مثلية تخرج عن صمتها
المصدر: إرم- (خاص) من إيمان الهميسات

كشفت جان جودينغ و هي أم لطفلين و رئيسة حركة حرية المثليين ببريطانيا، عن مشكلاتها الخاصة في تقبل الآخرين لميولها الجنسية، قائلة”إن كشف المرء لحقيقته ما هو إلا لحظة يمر بها الفرد في حياته مرة أو مرات قليلة”. إلا أن الأمر مختلف تماماً بالنسبة لجودينغ.

تواجه جودينغ الأمر بصورة يومية، فتتابع القول ” إننا نضطر لمواجهة حقيقتنا بصورة مستمرة، لكنني و بصفتي رئيسةً لحركة حرية المثليين الجنسية. لا يجوز أن أتردد بشأن ذلك “.

و توضح جودينغ “لم أكن إنسانة شاذة في بداية حياتي فلقد تزوجت بحسن نية.. وهذا أمر مهم جداً بالنسبة لي، لأني كنت امرأة مستقيمة، وبقدر طبيعي . و فجأة، وقعت في الحب مع امرأة “.

في الوقت نفسه الذي اكتشفت فيه جودينج مثليتها، أخبرت زوجها “بسرعة ” عن الوقوع في الحب مع امرأة كانت اجتمعت بها في مجال التسويق في شركة الغاز البريطاني.

تقول جودنغ “كان وقتاً عصيبا جداً وعاطفيا بالنسبة لي، لكني اخترت أن أكون صادقة في مثل هذه الأوقات، كأم – ابناها 14 و 12 عاما في ذلك الوقت- شعرت أن الصدق هو الشيء الأكثر أهمية، حيث كان زوجي السابق مستاء، لكننا نكن لبعضنا كل المحبة وانفصلنا في النهاية”.

و استمر أبناء جودينغ في العيش معها في منزل العائلة، و أكبرهم هو الآن في الجامعة. على الرغم من انتهاء زواجها كما تقول، لكنها الآن في العلاقة الجنسية المثلية المثالية.. شريكتها تعيش على حدة، على الجانب الآخر من لندن، مع طفلها، و قالت إنها كانت سعيده لانفتاحها حول ما كان يحدث في حياتها الخاصة”.

و تشير الإحصائيات التي أجراها معهد وليامز، من جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، إلى أن 36 % من النساء في الأربعينات، اللواتي يعشن الآن مع شركاء من الجنس نفسه، سبق لهن الزواج من الرجال، مع ارتفاع هذا الرقم لمن هن في الخمسين من العمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث