الأرجنتين تخطف نقطة صعبة من الإكوادور

الأرجنتين تخطف نقطة صعبة من الإكوادور

الأرجنتين تخطف نقطة صعبة من الإكوادور

كيتو- تقدمت الأرجنتين في الدقيقة الرابعة عن طريق سيرجيو اغويرو ثم صمدت لتتعادل 1-1 خارج ملعبها مع الإكوادور في تصفيات كأس العالم لكرة القدم على ارتفاع كبير عن سطح البحر في كيتو الثلاثاء.

 

وتقلص الفارق بين الأرجنتين التي لعب معها أفضل لاعب في العالم ليونيل ميسي في النصف ساعة الاخيرة فقط واقرب ملاحقيها على صدارة تصفيات أميركا الجنوبية إلى ثلاث نقاط بعد فوز كولومبيا 2-صفر على بيرو.

 

وتمتلك الأرجنتين 26 نقطة مقابل 23 نقطة لكولومبيا بينما تحتل الإكوادور التي أهدرت أول نقاط في سبع مباريات بالتصفيات بملعبها استاد اتاهوالبا حيث تواجه الفرق الزائرة صعوبات على ارتفاع 2800 متر عن سطح البحر المركز الثالث ولها 21 نقطة.

 

وبدأت الارجنتين سريعاً ولم يستطع حارس الإكوادور الكسندر دومينغيز سوى ان يبعد تسديدة انخيل دي ماريا القوية ثم اعاق المهاجم رودريغو بالاسيو الذي كان يطارد الكرة المرتدة.

 

ونفذ اغويرو ركلة الجزاء في الزاوية اليسرى لدومينغيز الذي قفز في الاتجاه الآخر.

 

ورد منتخب الاكوادور من خلال ركلة ركنية في الدقيقة 17 وسمح الدفاع الساكن لسيغوندو كاستيو بتسديد الكرة بالرأس وهو غير مراقب في الشباك من داخل منطقة المرمى.

 

وقال ميسي الذي تعافى مؤخرا من اصابة في عضلات الفخذ الخلفية بعد ثالث تعادل للارجنتين على التوالي في التصفيات “اعتدنا على هذه التعادلات. نحن أقرب للتأهل وهذا هو المهم.”

 

وأضاف “سجلنا هدفا مبكراً وانا مندهش من عدم طرد حارس المرمى.”

 

وتابع ميسي الذي واجه صعوبات أيضا في اللعب في لاباز المرتفعة عن سطح البحر أكثر من كيتو حين تعادلت الارجنتين 1-1 مع بوليفيا في مارس اذار “من الصعب اللعب هنا.. بعد ذلك تعادلوا.”

 

وحصل خافيير ماسكيرانو على بطاقة حمراء مباشرة مع قرب النهاية بعدما ركل لاعب وسط الارجنتين سائق العربة التي اقلته خارج الملعب عقب اصابته بكدمة.

 

وتتأهل الفرق الأربعة الأولى في نهاية التصفيات في اكتوبر تشرين الأول إلى النهائيات العام المقبل في البرازيل.

 

وسيخوض الفريق الذي يحتل المركز الخامس جولة فاصلة ضد فريق آسيوي في نوفمبر تشرين الثاني من أجل مكان آخر في النهائيات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث