فيلم موريتاني ينافس في “كان”

فيلم موريتاني ينافس في “كان”
المصدر: نواكشوط - (خاص) من سكينة أصنيب

تشارك موريتانيا في مهرجان كان السينمائي العالمي بفضل فيلم “تمبكتو… غضب الطيور” للمخرج المعروف عبد الرحمن سيساغو، الذي يعود من جديد إلى السينما بعد أن عمل ثلاث سنوات مستشارا للرئاسة في انواكشوط.

ويحكي الفيلم الذي يعد الفيلم العربي الوحيد المشارك في المسابقة الرسمية قصة مدينة تمبكتو والصراع الأخير عليها وتأثير الجماعات الجهادية على مدينة تمبكتو التاريخية، ويتوقع المراقبون أن يحظى الفيلم باهتمام النقاد في مهرجان “كان” الذي ينظم في فرنسا التي حاربت التنظيمات الارهابية في مالي، خاصة أن المهرجان لا يخضع بالضرورة للمعايير السينمائية العامة ويتميز بالتجديد والقدرة على مواكبة الموجات الفنية الجديدة وتتويج اسماء مغمورة.

ويتحدث فيلم “تمبوكتو… غضب الطيور” عن مدينة تمبوكتو منذ أن كانت مركز الحضارة في غرب أفريقيا إلى أن باتت مسرحا لعمليات جهادية، ويقدم الفيلم صورة مقربة لما عانته المدينة خلال الفترة الأخيرة بسبب تعامل الجماعات الإسلامية المسلحة والجرائم التي ارتكبتها في حق سكان إقليم ازواد شمال مالي وفي بعض المواقع الأثرية، كما يناقش تأثير التدخل العسكري الفرنسي في مالي.

ويعد سيساغو الذي يعود لمهرجان كان بعدما شارك في لجنة تحكيم دورته الستين، من أهم وأشهر المخرجين الأفارقة، برز اسمه في الساحة السينمائية الافريقية ككاتب ومخرج من خلال أفلام عالجت الهجرة، والبطالة، والعولمة وديون العالم الثالث ومعاناة الدول الافريقية من الحكم العسكري والانقلابات.

وقدم سيساغو عدة أفلام ناجحة من بينها “اللعبة” و”أكتوبر” و”الجمل والعصا المترنحة” و”صبرية” “روستوف لوندا” “الحياة على الأرض” و”باماكو”، وكان سيساكو على موعد مع النجاح والتألق في فيلمه الشهير “في انتظار السعادة” (انتاج 2002) الذي فاز بالجائزة الكبرى للمهرجان السادس للسينما العربية بباريس، وجائزة النقاد لمهرجان كان، وجائزة الإخراج الأولى لمهرجان افريقيا السينمائي.

عبد الرحمن سيساكو

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث