أستراليا تسحق الأردن بأربعة أهداف

أستراليا تسحق الأردن بأربعة أهداف

أستراليا تسحق الأردن بأربعة أهداف

جاءت أهداف أستراليا عن طريق مارك بريشيانو وتيم كاهيل والمتألق روبي كروس والقائد لوكاس نيل في الدقائق 15 و61 و76 و84 على الترتيب.

وصعدت استراليا بعد هذا الفوز إلى المركز الثاني في المجموعة الثانية برصيد عشر نقاط متقدمة بنقطة واحدة على سلطنة عمان صاحبة المركز الثالث وثلاث نقاط على الأردن، بعدما خاض كل منهم سبع مباريات، وفقاً لرويترز.

 

وأصبحت اليابان متصدرة المجموعة الاسبوع الماضي أول دولة تتأهل إلى نهائيات كأس العالم بالبرازيل.

وسيسعى الأردن الآن إلى المنافسة على المركز الثالث الذي يؤهل صاحبه لخوض مواجهة فاصلة مع نظيره في المجموعة الأولى على أن يتأهل الفائز لملاقاة صاحب المركز الخامس في تصفيات أمريكا الجنوبية على بطاقة الظهور في البرازيل العام المقبل.

وسيلعب الاردن في الجولة الأخيرة مع عمان يوم الثلاثاء المقبل بينما تلتقي أستراليا على أرضها مع العراق.

 

وبدأ منتخب الأردن بتكتل دفاعي منظم وسط ضغط أستراليا بغية التقدم بهدف وتحقيق فوزها الأول على أرضها في الدور الحاسم للتصفيات.

وكادت أستراليا أن تتقدم بعد مرور 14 دقيقة عندما سدد بريت هولمان كرة قوية من مدى قريب لكن الحارس عامر شفيع رد الكرة ببراعة لتصل إلى مارك بريشيانو الذي سدد كرة مرت بجوار القائم الأيمن.

وبعد دقيقة واحدة توغل المتألق كروس من ناحية اليمين وأرسل كرة عرضية أرضية قابلها بريشيانو في المرمى مسجلا أول أهداف المباراة.

 

وفي لقطة الهدف استفاد كروس لاعب باير ليفركوزن الالماني من توقف شادي أبو هشهش وعدي الصيفي بعد إشارة من مساعد الحكم باحتساب خطأ لكن الحكم السنغافوري عبد الملك عبد البشير أمر باستمرار اللعب قبل أن يأتي الهدف.

وبعد عشر دقائق توغل كروس من ناحية اليمين ومرر الكرة إلى كاهيل الذي سدد الكرة بجوار القائم الأيمن لشفيع مباشرة وسط ارتباك دفاعي واضح للأردن.

واقتصرت المحاولات الهجومية للاردن على محاولات فردية من الصيفي وعامر ذيب وأحمد هايل لكنها لم تتكلل بالنجاح.

وأضافت استراليا الهدف الثاني بعد ربع ساعة من الشوط الثاني – كما حدث في الشوط الأول – بعدما واصل كروس انطلاقاته في الجانب الأيمن وأرسل كرة عرضية حولها كاهيل هذه المرة برأسه في المرمى.

 

وكلل كروس مجهوده الكبير في اللقاء وراوغ المدافع محمد مصطفى قبل أن يسدد كرة قوية فشل الحارس شفيع في منعها من دخول المرمى.

ومع الوصول إلى الدقائق الأخيرة بدا الإحباط واضحا على لاعبي الاردن واستفاد نيل من ارتباك دفاعي ومحاولة شفيع لإبعاد كرة عالية ليرتقي المدافع صاحب الخبرة عاليا ويضع الكرة برأسه في المرمى في مباراته الدولية رقم 91 أمام أكثر من 43 ألف متفرج. 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث