سخرية لاذعة من خطاب مرسي

سخرية لاذعة من خطاب مرسي

سخرية لاذعة من خطاب مرسي

القاهرة- (خاص) من محمد عبد الحميد

لم يكد الرئيس المصري محمد مرسى ينتهي من كلمته في مؤتمر الأحزاب والتيارات الإسلامية لمناقشة تأثير سد النهضة على أمن مصر المائي، حتى وجد فريق من المصريين الفرصة سانحة لتصيد بعضاً من المفارقات والكلمات التي شهدها المؤتمر، واتخاذها وسيلة للتهكم والنقد الساخر عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.

 

فكانت مقولة مرسي: “أنا أريد أن اسأل و لكني متأكد من الإجابة، فهل أنتم مستعدون؟، هي أبرز العبارات التي توجهت إليها سهام النقد الساخر وتراوحت العبارات التي كتبت عنها ما بين: “هو بيسأل وعارف الإجابة طب ليه يضيع وقتنا “، وآخر قال: “مرسى متأثر بامتحانات الثانوية العامة ويسأل أسئلة من خارج المقرر وهو عارف ومتأكد أن الحضور غير مؤهلين للإجابة “.

 

وهناك مقولة أخرى لمرسي فى خطابة راجت عبر صفحات الفيس بوك بشكل كوميدي ساخر، وهى: ” هذه مياه النيل ..هذه مياه النيل…هذه مياه النيل.. التي شربناها جميعا” ، وتساءل رواد الإنترنت : “بالذمة حد فاهم حاجة شكل مرسي سمع أغنية شيرين عبد الوهاب ما شربتش من نيلها، قبل ما يأتي للمؤتمر وأعجبته” فحرص على إعادة غنائها على طريقته.

 

وهناك من قال أن مرسى يبدو متأثراً بشخصية اللمبي في الفيلم الشهير، عندما ألقى قصيدة شعر مطلعها: “البوس البوس .. الحضن الحضن .. مشتاق مشتاق من طرف أخوكي الليمبي”.

 

كما توقف كثيرون أمام هتاف : “إحنا الإخوان، الله أكبر، أقسمنا يمينا لن نقهر، وكتاب الله في أيدينا، سنخوض اليابس والأخضر”، والذي كان أحد الشباب المنتمي لجماعة الأخوان حريصاً على ترديده في أثناء كلمة مرسي. 

 

كما علق البعض ساخرا من اجتماع كبار قيادات جماعة الإخوان مع مرسي في قاعة المؤتمرات بأرض المعارض بمدينة نصر قائلاً: ” لماذا اجتمع بهم مرسي في أرض المعارض، ما كانوا ينظروا عل المقطم في مكتب الإرشاد والجماعة، طالما أن مرسي ظل خلال كلمته يتوجه لهم بالحديث قائلاً: “أهلي وعشيرتي”.

 

كما استحضر البعض عبارات أخرى من كلمات ألقاها مرسي في مؤتمرات سابقة مثل: “أنا شايف صوابع بتلعب “، هناك ” 3 4 5 2 6 7 ” في حارة مزنوقة، أنا عارفهم كويس، وهشيل من عليهم الغطا” وتساءلوا: ” كل شيء يتغير فى مصر إلا خطابات مرسي”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث