بلاك بلوك تحذر السيسي من مساندة مرسي

بلاك بلوك تحذر السيسي من مساندة مرسي

بلاك بلوك تحذر السيسي من مساندة  مرسي

القاهرة- (خاص) من سعيد المصري 

حذرت جماعة بلاك البلوك الجيش المصري بقيادة الفريق أول عبد الفتاح السيسي القائد العام للقوات المسلحة من الوقوف في مواجهة القوي السياسية التي ستخرج يوم 30 حزيران يونيو المقبل للمطالبة برحيل محمد مرسي رئيس جمهورية مصر العربية، جاء ذلك بعد تصريح السيسي بأن شباب الثورة يجرون الشعب المصري إلى فوضي لم تتحملها البلاد.

 

وقالت جماعة بلاك بلوك في رسالة للسيسي: “وقوفك في جهنا يوم 30 يونيو انتحار لمصر، دول شغلتنا، وأظن إنك خدت وقت كبير أوي كان ممكن تشيلهم بالجيش بتاعنا لكنك تخاذلت رغم سقوط شهداء رمضان بتوع كل سنة”.

 

وأكد بلاك بلوك على صفحتهم الرئيسية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” الأحد أنهم ليسوا ضد المؤسسة العسكرية الوطنية نهائيا، مشيرين إلى أن كل عسكرى وضابط هو عنصر له أخ وأخت وأب وأم سينزلون ضد الصهيونية الإخوانية في 30 يونيو.

 

ووجت بلاك بلوك رسالة إلى الفريق السيسي قائلين: “سيب مصر تتخلص من السرطان، واكسب شعب قهر كل الغزاة، وهيقهر الصهيونية الإخوانية أيا كان قرارك”.

 

في المقابل قال عاصم عبد الماجد القيادي بالجماعة الاسلامية، الداعي لحملة تمرد في تصريحات خاصة: : “حملة تمرد و بلاك بلوك تتكون من مجموعة من الشيوعيين و أتباع شفيق وفلول مبارك وتسعى للتخريب وإسقاط الدولة المصرية، ولن نسمح لتلك الحركة بإسقاط النظام أو المطالبة به، كما لن نسمح لأنصار تلك الحملة بمحاصرة مؤسسة الرئاسة، والأحزاب الاسلامية تدافع على شرعية الدولة وكيانها وليس لشخص الرئيس مرسي.

 

وأشار عبد الماجد إلى أن تلك الجماعة تدعو الى العنف والتخريب لرفضها قرار الصناديق الانتخابية التي اختار من خلالها الشعب المصري رئيسه الحالي، وكون هذه الحملة تدعو إلى عزل الرئيس هو بمثابة دعوة الى العنف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث