التشيكيون يتدفقون على الإمارات

التشيكيون يتدفقون على الإمارات
المصدر: براغ- (خاص) من إلياس توما

تشهد الحجوزات السياحية التشيكية إلى الإمارات، ارتفاعا ملموسا، بعد إلغاء الأخيرة تأشيرات الدخول إليها لـ13 دولة أوروبية من بينها تشيكيا، بدءا من 22 آذار/ مارس الماضي.

وقال، ستانيسلاف زيما، مدير التسويق في مكتب “ايكزيم تور”، الذي يعتبر واحدا من أكبر المكاتب السياحية في تشيكيا، إن “الرحلات السياحية إلى الإمارات ارتفعت بنسبة 15%، لا سيما رحلات (اللحظات الأخيرة)، لأن الحاجة سابقا لتأشيرة الدخول حد من بيع هذا النوع من الرحلات السياحية”، مشيرا إلى أن أسعار هذه الرحلات تشهد الآن انخفاضا ملحوظا في الأسعار”.

وكشف زيما عن أن “شركة الإمارات للطيران، ستشغل بدءا من أيار/ مايو المقبل طائرة جديدة على خط (دبي-بر اغ) من نوع (بوينغ 777 ــ300 اير)، مشيرا إلى أن “المسافرين في الدرجة السياحية والتجارية سيتمتعون بمقاعد مريحة بشكل أكبر وبشاشات أكبر وبنظام تسليه أكثر حداثة”.

من جانبه، أكد الناطق باسم مكتب “فيشير” السياحي، يان اوسوخ، على أن مكتبه سجل إقبالا متزايدا على الرحلات التي توفر إقامة في فنادق إماراتية ذات مستوى أقل من ناحية الخدمات والأسعار، وأيضا في الفنادق الراقية في دبي.

بدوره أعلن المدير التجاري في وكالة “اينفيا” السياحية، عن ارتفاع في الطلب على الرحلات السياحية إلى الإمارات بمقدار 17%.

وأوضح أن “التشيك ينفقون بمعدل وسطي على رحلاتهم السياحية إلى الإمارات مبلغا قدره 24103 ألف كورون، أي نحو 1205 دولار، مما يعني أقل من العام الماضي بمقدار 11909 ألف كورون، أي بمقدار 595 دولارا”.

وأشار إلى أن “إلغاء التأشيرات إلى الإمارات، جعل من دبي هدفا بالنسبة إلى التشيك لإمضاء عطلة نهاية الأسبوع أيضا”.

وكانت أسعار التأشيرات إلى الإمارات، تبلغ 1690 كورونا، أي 84 دولارا، وتتوقع المكاتب السياحية في تشيكيا أن انخفاض أسعار الرحلات السياحية إلى الإمارات بنحو 2000 كورون، أي نحو 100 دولار.

يذكر أن نحو 50 ألف تشيكي يتوجهون إلى الإمارات سنويا، منهم نحو 20 ألفا يستخدمون دبي كنقطة “ترانزيت” للسفر إلى دول ومدن أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث