ستيفن سبيلبيرغ يعود للحرب الباردة

ستيفن سبيلبيرغ يعود للحرب الباردة

إرم – (خاص) من تانيا منيف

ينوي عملاق الإخراج العالمي ستيفن سبيلبيرغ تصوير فيلم جديد يتناول الحرب الباردة، وأحداثه مستوحاة من قصة جاري باورز قائد طائرة التجسس الأمريكية “يو-2” التي سقطت فوق الأراضي السوفييتية في عام 1960.

وتم ترشيح النجم توم هانكس لدور البطولة في الفيلم، وهو تجسيد دور جيمس دونوفان، المحامي الذي أجرى المفاوضات لإطلاق سراح باورز من السجون السوفيتية بعد أن أسقطت طائرته في خضم الحرب الباردة.

وسبق أن اجتمع ستيفن سبيلبيرغ وتوم هانكس في أعمال سينمائية رائعة استحقت التكريم والجوائز العالمية مثل فيلم “انقاذ الجندي ريان”، و فيلم “ذا تيرمينال”، اضافة لفيلم “أمسكني إن استطعت”.

يذكر أنّ سبيلبيرغ أطاح بمقدمة البرامج الأمريكية أوبرا وينفري، من صدارة قائمة المشاهير الأكثر تأثيراً في الولايات المتحدة، في مطلع العام الجاري، وذلك بعد أن صنع أحدث أفلامه “لينكولن” الذي رشح لـ12 جائزة للأوسكار، وحقق إيرادات بلغت 275 مليون دولار في شبابيك التذاكر العالمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث