مريهان: أرحب بالإغراء وأرفض القبلات

مريهان: أرحب بالإغراء وأرفض القبلات
المصدر: القاهرة - (خاص) من سعاد محفوظ

رغم عمرها القصير في الوسط الفني، إلا أن استطاعت لفت الأنظار إليها بعد مشاركتها المتميزة في فيلم “الشوق”، التي حصلت من خلاله على جائزة الهرم الذهبي، إنها الممثلة الشابة مريهان، التي قررت مؤخراً التخلي عن اسم الدلع “كوكي”، لتبدأ حياتها الفنية باسمها الحقيقي، وكتابته على تترات أعمالها القادمة.

وأكدت مريهان، أن السبب وراء ذلك يرجع إلى رغبتها في تكوين اسم فني، يجعلها معروفة عن الجمهور بشكل ثابت، وأوضحت أن سبب إطلاق البعض عليها “أخت روبي”، يرجع إلى أنها كنت تحضر مع شقيقتها الكبرى أماكن التصوير.

وأوضحت، أن شقيقتها الكبرى “روبي” تساندها في جميع أعمالها الفنية، وتحرص دائماً على استشارتها باعتبارها أكثر خبرة في عالم التمثيل.

وعبرت مريهان عن سعادتها بالمشاركة في مسلسل “السيدة الأولى”، تأليف ياسر عبد المجيد وعمرو الشامي، وإخراج محمد بكير، والوقوف أمام عمالقة الفن في مصر، مثل الممثلة غادة عبد الرازق، وممدوح عبد العليم.

وعن دورها، أكدت أنها تجسد دور شقيقة الممثلة غادة عبد الرازق، فتاة طيبة ترفض استغلال نفوذ أختها الكبرى، بعد أن تصبح سيدة مصر الأولى، ونفت ما يتردد أن المسلسل يحمل إسقاطاً سياسياً على أحد زوجات رؤساء مصر السابقين.

وحول منع فيلمها الأخير “الخروج من القاهرة”، استنكرت مريهان منع عرض الفيلم في دور العرض السينمائي، وأكدت أن الفيلم حاز على العديد من الجوائز في مهرجانات دولية، ورغم ذلك ترفض الرقابة إجازة عرضه في مصر.

واندهشت ميرهان، من تخوف القائمين على صناعة السينما في مصر عرض الفيلم، بسبب ما أسموه جرأة القصة، التي تتناول علاقة رومانسية تجمع بين شاب مسلم وفتاة مسيحية، رغم وجود بعض الأعمال التي تناولت مثل هذه القصة، آخرها فيلم “حسن ومرقص” للنجمين عادل أمام وعمر الشريف.

وحول تصنيفها كممثلة إغراء بسبب جرأة مشاهدها في أفلامها، أكدت أنها مشاهدها ليست جريئة، وتعتبر أن أدوارها عادية ولا تحمل أي ابتذال، وأشارت إلى أنها ترحب بالإغراء، لكنها تضع خطوطاً حمراء في أعمالها، وترفض القبلات والأحضان، أو ارتداء البكيني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث