العاهل السعودي يعاني من سرطان الرئة

العاهل السعودي يعاني من سرطان الرئة
المصدر: عمّان (خاص) من ايمان الهميسات

قالت جماعة سعودية معارضة تعمل في مجال الأبحاث، أنه تم تشخيص حالة الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود وتبين أنه يعاني من سرطان الرئة .

وقال معهد شؤون الخليج، ومقره الولايات المتحدة الأمريكية، نقلاً عن مصادر في السعودية والولايات المتحدة الأمريكية، “لقد تم إعلام الملك عبد الله من قبل فريق طبي، أنه من الممكن أن يموت بنهاية العام الحالي، وأنه تبقى له على هذه الحياة ما يقارب 6 شهور”.

وجاء في البيان الصادر عن المعهد، حليف المعارضة الشيعية، في السابع عشر من نيسان/إبريل أن الملك عبد الله، والمعروف عنه أنه مدخن شره، كان يضع أنبوبا للتنفس أثناء لقائه الرئيس باراك أوباما في الثامن والعشرين من آذار/مارس، وأنه يعاني من سرطان الرئة الطرفية، كما وشوهد الملك يرتدي أنبوبا أيضاً في طريق عودته إلى الرياض بعد فترة نقاهة في روضة خريم في الرابع من نيسان/إبريل.

وقالت المحللة السياسة في المعهد راشيل هيرتزمان “إن التسريع الأخير لتعيين خط الخلافة في السعودية ليس مستغرباً، وذلك بالنظر إلى تقدم سن الملك من جهة، والمرض العضال الذي يعاني منه، حيث لم يبق له سوى بضعة أشهر”.

وقال المعهد إن تدهور صحة الملك أدت إلى سلسلة من التعيينات؛ حيث عيّن الملك عبد الله- الذي يقدر عمره بين 90 إلى 98 سنة- أخيه غير الشقيق الأمير مقرن خلال الشهر الماضي كخليفة له، واستبعد ولي العهد ورئيس المخابرات الأمير بندر بن سلطان. وكان من المتوقع أن يعلن الملك عبد الله سلسلة أخرى من التعيينات خلال الأيام القليلة القادمة.

وبحسب المعهد، كثفت التعيينات الصراع على السلطة داخل الأسرة المالكة، ويتوقع المراقبون أن خبر مرض الملك عبد الله سيؤدي إلى “تنافس كثيف على السلطة بين أعضاء الأسرة الحاكمة الواسعة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث