الجماعة الإسلامية تهدد معارضي مرسي

الجماعة الإسلامية تهدد معارضي مرسي

الجماعة الإسلامية تهدد معارضي مرسي

القاهرة – عمرو علي وسعيد المصري 

هاجمت الجماعة الإسلامية المصرية المعارضة ممثلة في جبهة الانقاذ الوطني، لدعمها لفاعليات يوم 30 يونيو القادم للمطالبة بإقالة الدكتور محمد مرسي رئيس جمهورية مصر العربية مهددين بالمشاركة في التظاهرات.

 

وهدد عاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية الأقباط من النزول في مظاهرات 30 يونيو أمام قصر الاتحادية، محذراً من أن الرأي العام المسلم لن يسكت على خلع الرئيس، ووجه عبد الماجد رسالة للكنيسة “لا تضحوا بأبنائكم”، قائلاً إن الشيوعيين ومتطرفي الأقباط مثل “أقباط ماسبيرو” والملحدين هم الداعون لمظاهرات 30 يونيو، وأضاف “إن شباب ماسبيرو من متطرفي الأقباط، يتحملون مسئولية مذبحة ماسبيرو”.

وأضاف: “الشباب رفعوا العصيان على هيئة صلبان وضربوا بها الجنود المصريين داخل المصفحات وهشموا رأس المجندين بالحجارة”.

وأكد عبد الماجد، إنه يتم إغراء الكنيسة بعمل حشد جماهيري للنزول، متسائلاً: “هل يظنون أن الرأي العام الإسلامي سيسكت على خلع الرئيس؟”.

 

ومن جانبه أكد الدكتور صفوت عبد الغني المتحدث باسم الجماعة الإسلامية أن من يتوقع أن تكون مظاهرات 30 يونيه المقبل نسخة جديدة لثورة 25 يناير فهو مخطئ، وبحاجة إلى إعادة نظر في رؤيته السياسية.

 

أما عادل معوض، المستشار القانوني لحزب البناء والتنمية الذراع السياسية للجماعة الإسلامية، فوصف في بيان رسمي جبهة الإنقاذ والحركات المدنية والعلمانية بالسعي لتخريب الوطن وتقويض إمكاناته، وتعمد إسقاط الدولة تحت دعاوى إسقاط نظام الإخوان المسلمين، مشيراً إلى أنهم يفتقدون للخبرة السياسية التي تؤهلهم لتقلد المناصب السياسية.

وأشار معوض إلى أن مظاهرات 25 يناير كان الصوت الأغلب فيها للتيار الإسلامي، وكان الحشد الأكثر للتيار الإسلامي من الإخوان والجماعة الإسلامية، موضحاً أن التيار الإسلامي هو الحركة المؤثرة في ثورة 25 يناير. 

 

ومن جانبه قال الدكتور صلاح عبد المعبود، عضو الهيئة العليا لحزب النور، إنه يرفض إجراء انتخابات رئاسية مبكرة على الإطلاق، مشيراً إلى ضرورة أن يستمر الرئيس محمد مرسي في فترة رئاسته لمدة 4 سنوات، وأكد أنه غير راض عما يحدث بمصر الآن، مشيراً إلى أن الرئيس محمد مرسي هو الذي يدير البلاد الآن، وأضاف: “يجب على المعارضة ترك الدكتور محمد مرسي مستكملاً وظيفته رئيساً للدولة حتى تنتهى مدة رئاسته 4 سنوات”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث