الحرب على الجيش المصري بسلاح أمريكي

الحرب على الجيش المصري بسلاح أمريكي
المصدر: القاهرة- (خاص) من محمد بركة

تظهر واشنطن حرصا قويا على الإبقاء على العلاقات العسكرية مع القاهرة في ظل برود العلاقات السياسية بين البلدين وهو ما تمثل في أول اتصال هاتفي أجراه وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاجل مع نظيره المصري الفريق أول صدقي صبحي الذي تولى منصب القائد العام للجيش الشهر الماضي، إلا أنه ظهر مؤخرا ما يهدد بانهيار هذه العلاقات العسكرية.

وبحسب مصادر عسكرية، فإن القيادة المصرية تشعر بالغضب من وصول السلاح الأمريكي القادم من ليبيا إلى يد جماعات تكفيرية تخوض حربا مفتوحة ضد الجيش المصري أبرزها “بيت المقدس” بسيناء، حيث أقامت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” عدة معسكرات جنوب ليبيا لتدريب الجيش النظامي الوليد بعد الإطاحة بنظام القذافي في إطار سعيها لتعزيز نفوذها في هذا البلد الغني بموارده النفطية، إلا أنه مع ضعف السلطة المركزية شنت العديد من المليشيات المسلحة التي تتحدى سلطة طرابلس غارات مكثفة على المعسكرات الأمريكية مما اضطر البنتاغون إلى إغلاقها مؤقتا.

وأوضحت المصادر أنه سرعان ما تبين أن آلاف المعدات و القطع من مختلف الأسلحة المتطورة مفقودة من هذه المعسكرات ومنها 400 صاروخ أرض جو من أحدث مضادات الطائرات والعشرات من أحدث العربات المتطورة من نوع gmv التي تنتجها فقط الولايات المتحدة وتحتوي على أجهزة ملاحة معقدة لتحديد المواقع، وأكثر من 200 بندقية m4 ، و100 مسدس من نوع “جلوك” القوي للغاية، فضلا عن بنادق مزودة بقنابل دخانية وأجهزة رؤية ليلية حديثة تسمح للمقاتلين بالرؤية في أشد الأماكن ظلاما وعلى مسافات بعيدة.

وكانت المفاجأة عندما عثر الأمن المصري على بعض هذه الأسلحة بحوزة المجموعات الإرهابية التي تستهدف إسقاط الدولة بالقوة المسلحة، حيث بات من المؤكد أن المليشيات الليبية نجحت في السطو عليها وتسليمها لحلفائها من الجماعات الناشطة على الأراضي المصرية، كما أن بعض عناصر الجيش الليبي النظامي سلمتها إلي المليشيات الليبية قبل انتهاء البرنامج التدريبي، حسب المصادر.

وما أثار قلق المسؤولين المصريين العثور على أجهزة رؤية ليلية لا تنتجها سوى واشنطن بيد عناصر موالية لتنظيم الإخوان تستعد لشن هجمات ضد المجرى الملاحي لقناة السويس.

وكانت قناة فوكس نيوز الأمريكية بثت تحقيقا تلفزيونيا بعنوان “أسلحتنا المتطورة في يد أعدائنا” ذكر فيه مراسلها ادم هوسلي أن أفضل محتويات مخازن البنتاغون باتت بحوزة القاعدة بفضل سياسات اوباما الفاشلة في الشرق الأوسط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث