الصين ترفض تحذيرات “النقد الدولي”

الصين ترفض تحذيرات “النقد الدولي”

رويترز_ رفض نائب وزير مالية الصين “تشو قوانغ ياو” تحذيرات صندوق النقد الدولي التي صدرت أخيرا، وتفيد بأن الاقتصاد الصيني مهدد بالركود جراء ضعف جودة الأصول.

وقال تشو: “إن الحكومة تتخذ إجراءات للتعامل مع المخاطر المالية. والصين عملت عن كثب مع صندوق النقد ولكنها لا تتفق مع جميع التحليلات”.

وقال لمجموعة صغيرة من الصحفيين الغربيين، على هامش اجتماع صندوق النقد والبنك الدوليين في واشنطن: “بصفة عامة نعتقد أنها مؤسسة مالية مهنية للغاية ولكن بعض الأساليب المستخدمة والتفكير التقليدي يحتاج للإصلاح.”

وتابع: “نأمل أن يوضح التحليل والأساليب المتبعة الواقع في كل دولة. لم نقل ذلك للصندوق فحسب بل للبنك الدولي أيضا حيث قلنا إنه لا يوجد نموذج مناسب للجميع.”

وحذرت المدير العام لصندوق النقد الدولي كريستين لاجارد من خطر حدوث ركود في الصين مع سعيها لخفض نسبة التضخم مما سيكون له تداعيات سلبية على الأسواق الناشئة وذلك في تقرير صدر في بداية الاجتماعات في واشنطن يوم الخميس الماضي.

وقالت إن الخطر محدود، لكنها حثت الصين على تقليص المخاطر في النظام المصرفي غير الرسمي وتحرير القطاع المالي لتحسين توجيه القروض.

وقال تشو: “إن الرئيس الصيني أقر علنا بأن الصين تواجه تحديا فيما يخص البنوك غير الرسمية.

وأضاف: “بدأنا التحرك بما في ذلك تعزيز الإدارة والمتابعة والرقابة”. مبديا اعتقاده بأن الصين أحسنت التعامل مع الوضع وأنها استفادت من درس انهيار “ليمان براذرز” في العام 2008.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث