تعرف على أغرب 10 حيوانات في جزر الكاريبي

تعرف على أغرب 10 حيوانات في جزر الكاريبي
المصدر: إرم – (خاص) من محمود صبري

نشرت صحيفة “يو إس إيه توداي” الأمريكية تقريراً مصوراً حول أغرب 10 حيوانات في جزر الكاريبي، مشيراً إلى أن تلك البقعة ليست منطقة معيشة للحضارات القديمة والجديدة في العالم فحسب، وإنما هي منشأ بيولوجي مميز تعيش فيه مخلوقات مختلفة جنباً إلى جنب بدء من الحيوانات التي منشأها أمريكا الجنوبية وانتهاء بحيوانات وافدة أحضرها الأوروبيون معهم.

وأوردت الصحيفة مجموعة من الصور لأغرب 10 حيوانات بجزر الكاريبي، والتي تثير استغراب كل من يراها سواء من حيث الشكل أو طريقة المعيشة، وجاء التصنيف على النحو التالي:

1- قرود الفرفت الخضراء أو القرود الثملة: تم جلبها من صحارى أفريقيا للعمل كعبيد للعمل في حقول قصب السكر، ويرى الباحثون أن تلك القرود ذواقة لطعم الخمور وتتناول وجبات خفيفة من القصب المخمر الذي ترك في الحقول بعد الحصاد.

2- الخفاش مصاص الدماء: الخفافيش مصاصو الدماء موجودة فقط بمنطقة البحر الكاريبي في ترينيداد وعلى طول ساحل أمريكا الوسطى. صحيح أنها تهاجم الثدييات أثناء النوم لشرب دمائها، لكن لأنها صغيرة جدا تشرب فقط حوالي أوقية من الدم في الجرعة الواحدة.

3- حيوان الصولينود المخيف: هو أحد الثدييات القديمة منذ زمن الديناصورات، يزن حوالي 2 رطلاً في مرحلة البلوغ، يتميز بخرطوم طويل يستخدمه للوصول لحفر الحشرات، وله عينان ضخمتان.

4- سمكة الخفاش: هي سمكة ذات مظهر غريب تعيش على عمق حوالي 30 متراً أو أكثر، تتغذى على الأسماك الصغيرة الأخرى وعلى القشريات مثل الجمبري وعلى الرخويات، وهي من الأسماك التي لا تستطيع السباحة، وتستخدم زعانفها المحورتين للمشي على قاع المحيط.، والسمكة اليافعة منها تتميز بأشواك تستخدمها للحماية من الأعداء.

5- طائر الفرقاطة: ينتمي لفصيلة البجع والذكور منه لديه ريش أسود مع لمعان قزحي الألوان ويتميز بصدره المنتفخ الضخم وألوانه الحمراء الزاهية.

6- النمس: تم استيراده من الهند لأكل الفئران، لكنه لم يعمل كما هو مخطط له الحيوانات، والغريب أن تلك الحيوانات تظل مستيقظة لساعات طويلة.

7- الدجاج الجبلي: هو الاسم المحلي لهذا الضفدع الكبير كناية عن الأمل، وهذه النوع من الضفادع كبير جداً، حيث يصل متوسط طول الكبار 8 بوصة طويلة وتزن الواحدة 2 رطلاً.

8- سمكة التنين: تميز بزعانف صدرية مبهرجة وطويلة إلا أنها شرسة وسامة وتحتوي السم فيما يشبه الإبر في صف من الزعانف الظهرية يصل عددها إلى 18 وهي على الرغم من امتلاكها السم إلا أنها دفاعية تماما وتعتمد على التمويه وردات فعلها سريعة للغاية فتتمكن من اصطياد الفريسة طولها لا يزيد عن 40 سم وطولها المتوسط هو 30 سم وتعد غذاءً في بعض البلدان لكن قيمتها تزداد أكثر عندما تتخذ للزينة ويمكنها العيش حتى 15 سنة ويصل وزنها إلى 1.2 كجم.

9- التايرا: حيوان من فصيلة ابن عرس ذات الأحجام الكبيرة يعيش في الغابات الاستوائية من المكسيك إلى الأرجنتين. ومعظم حيوانات التايرا لها فرو أسود، أو بني مع رقعة بيضاء أو صفراء علي الصدر. والفرو الذي على الرأس يتحول تدريجيًا إلى اللون البني أو اللون الرمادي مع تقدم عمر الحيوان. ويكون وزن التايرا البالغ حوالي 5 كجم، وطوله حوالي 105 سم بما في ذلك الذنب الذي يبلغ طوله حوالي 40سم.

10- التمساح الكوبي: لا توجد تماسيح استوائية في منطقة البحر الكاريبي، لكن المنطقة بها التمساح الكوبي الذي يصل طوله إلى 20 قدماً ويصل وزنه قرابة طن واحد، وهو من أغرب أنواع التماسيح على الإطلاق ويتسم بالشراسة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث