الكوريتان تجريان أول محادثات رسمية

الكوريتان تجريان أول محادثات رسمية

الكوريتان تجريان أول محادثات رسمية

باجو – عقد إجتماع في قرية “بانمونجوم” حيث وقعت الهدنة في الحرب الكورية التي استمرت من عام 1950 حتى عام 1953 بعد ساعات من إتفاق الرئيسين الأمريكي باراك اوباما والصيني شي جين بينغ خلال اجتماع قمة على ضرورة أن تتخلي بيونجيانج عن برنامجها النووي.

 

 

وتمهد تلك الجلسة الصباحية التي استمرت ساعة الطريق أمام عقد مباحثات على المستوى الوزاري يوم الاربعاء المقبل. وسيكون هذا أول اجتماع من نوعه يعقد بين الجانبين منذ أكثر من ست سنوات.

 

وقال متحدث باسم وزارة الوحدة الكورية الجنوبية أن الجانبين ناقشا قضايا فنية تتعلق بالإجتماع الوزراي من بينها مكان الإجتماع وحجم الوفدين.

 

وقال المتحدث للصحفيين في الوزارة في سول “بعد الاجتماع الصباحي اتفق كلانا على مواصلة المباحثات.”

 

واضاف ان المحادثات جرت “بسلاسة دون اي خلاف.”

 

وقال ان من المقرر ان يستمر الإجتماع حتى بعد الظهر.

 

ولم يصدر تعليق فوري عن المحادثات من كوريا الشمالية.

 

وقبل بدء المحادثات قال مسؤولون انها ستركز على اعادة المشروعات التجارية الى طبيعتها ومن بينها منطقة كايسونج الصناعية التي اغلقت في اوائل ابريل/ نيسان ولم شمل العائلات التي مازالت منفصلة بعد مرور 60 عاما على الحرب.

 

وكانت حدة التوترات قد خفت في شبه الجزيرة الكورية خلال الشهر المنصرم بعد ارتفاعها لعدة اسابيع بعد ان شددت الامم المتحدة عقوبات على كوريا الشمالية في اعقاب ثالث تجربة نووية لها في فبراير /شباط.

 

وفي علامة اخرى على تخفيف التوترات اعادت كوريا الشمالية فتح خط ساخن خاص بالصليب الاحمر مع كوريا الجنوبية امس الجمعة.

 

وسحبت كوريا الشمالية في اوائل ابريل /نيسان موظفيها البالغ عددهم 53 الف شخص من منطقة كايسونج الصناعية وعلقت العمليات هناك.وسحبت كوريا الجنوبية عمالها من المنطقة في اوائل مايو ايار.

 

وبعد ان اقترحت بيونجيانج اولا اجراء محادثات الأسبوع الماضي ردت سول بدعوة كوريا الشمالية لعقد محادثات على المستوى الوزاري في 12 يونيو/ حزيران في سول كوسيلة لبحث سلسلة من القضايا من بينها مشروعات تجارية والعائلات التي تشتت خلال الحرب الكورية .

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث