زيادة الأمية في العراق

زيادة الأمية في العراق
المصدر: بغداد (خاص) من وائل البغدادي

بعد أن كان العراق من الدول التي سجلت أقل نسب في الأمية خلال ثمانينات القرن الماضي، عاد ليسجل ارتفاعاً لاسيما خلال السنوات العشر الماضية.

وتشير تقارير أشرفت عليها الأمم المتحدة، إلى أن نسبة الأمية بين العراقيين تبلغ 24%، منها 11% بين الرجال، في حين بلغت النسبة في المناطق الريفية 25%، بينما لا تتعدى 14% في مناطق الحضر.

وفي هذا الصدد، يؤكد المشرف التربوي اسامة الشيخ: “أن عدد الأميين في العراق ازداد بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة في ظل الظروف الحالية التي يعيشها العراق التي دفعت بالكثيرين إلى هجر المدارس”.

ويقول الشيخ في حديث خاص لـ”إرم”: “برغم البرامج الحكومية في مجال محو الأمية في بغداد والمحافظات إلا أن نسب الأمية ما تزال عالية. وهذا الأمر يشكل نكسة للواقع التربوي في العراق بعد أن كان من الدول التي تنافس في محو الأمية”.

وكان آخر استطلاع جول واقع التعليم في العراق لوزارة التخطيط والتعاون الإنمائي، أكد وجود زيادة غير طبيعية في أعداد الطلبة المتسرّبين من المدارس، وبخاصة الابتدائية؛ بسبب الأوضاع المتردية التي أوجدها الاحتلال الأميركي في العراق.

من جانبها، أعلنت وزارة التربية في العراق، وفي خطوة للحد من الأمية في، إنشاء أكثر من 5 آلاف مركز لمحو الأمية.

وتضيف الوزارة في بيان لها: “أن ما يقرب من نصف مليون أمي سجلوا في مراكز محو الامية ضمن إستراتيجية انبثقت عنها هيئة عليا وجهاز تنفيذي تابع لوزارة التربية في محاولة للحد من ظاهرة تفاقم أعداد الأميين”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث