الأردن يهدد بطرد السفير السوري

نواب الأردن يصوتون على طرد سفير سوريا

الأردن يهدد بطرد السفير السوري

عمّان – إرم

رجحت مصادر نيابية أن يتلو رئيس اللجنة النائب بسام المناصير بياناً شديد اللهجة بحق السفير السوري وهجومه المستمر على الأردن وتشكيكه بالمواقف الوطنية الأردنية.

 

وأشارت المصادر إلى أن عدداً من أعضاء اللجنة يتوجهون نحو الطلب من رئاسة مجلس النواب التصويت مساء اليوم على مقترح ستقدمه اللجنة بطرد السفير السوري من عمّان، والطلب من النظام السوري استبداله بسفير آخر بعد جملة الإساءات التي تلفظ بها.

 

وأشارت المصادر النيابية إلى أن مجموعة من النواب المؤيدين لنظام الرئيس السوري بشار الأسد يستعدون لصد أي محاولة تصعيدية من مجلس النواب ضد سفير السوري ونظام بلاده.

 

النائب المناصير أكد أنه سيطالب في الجلسة باسم لجنة الشؤون الخارجية من الحكومة طرد السفير سليمان من الأراضي الأردنية، وإبلاغه بأنه “شخص غير مرغوب فيه، حتى يعلم أن الأردن شوكة عصية في حلقه وحلق نظامه”.

 

وأصدر المناصير وصف فيه السفير سليمان بـ”الوقح” مطالباً وزارة الخارجية بطرد السفير السوري بعد تجاوزه للاعراف الدبلوماسية، وتماديه في إطلاق تصريحات تتضمن تهديدات مبطنة للأردن”.

 

وجاء بيان المناصير بعد نشر السفير السوري تصريحات صحفية على نشر صواريخ “باتريوت” أميركية في الأردن قال فيها “إذا كان البعض يجهل فمن حقه أن يعرف ومن واجبنا أن نعلمه بأن أداء صواريخ (باتريوت) له علاج ودواء ناجع جداً جداً، وهذا العلاج والدواء هو صواريخ (اسكندر) الموجودة بكثرة ووفرة في سوريا”.

 

ودعا السفير سليمان ضمنيا الأردن لعدم الإحتفال بنشر صواريخ باتريوت الأميركية على الحدود مع بلاده مشيراً لأن نشر هذه الصواريخ في تركيا لم تخدم نظام آرودغان.

 

ودخلت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في هذه الأزمة بعد مهاجمة السفير سليمان للسياسة الأردنية وبتحذيرها من ملاقاة مصير رئيس الوزراء التركي رجب طيب ارودغان في مقاربة تظهر مجدداً بأن العلاقات الأردنية السورية في أسوأ أحوال توترها الآن.

 

ووجه وزير الخارجية ناصر إنذاراً نهائياً للسفير السوري إن كرر التدخل في الشأن الداخلي الأردني، بإعلانه شخصاً غير مرغوب فيه في الأردن، فرد عليه السفير بحملة عبر صفحته على الفيسبوك لإسقاط ناصر جودة.

 

وبالسياق نفسه يقيم الحراك الشعبي في الشمال مسيرة بعد صلاة المغرب اليوم الأحد، تنطلق من أمام مسجد نوح القضاة باتجاه دوار الجامعة، نصرة لثورة الشعب السوري والمطالبة بطرد السفير السوري من عمّان.

 

وبحسب نشطاء في الحراك؛ فإن هذه المسيرة تأتي بعد التصريحات الاستفزازية التي اطلقها السفير السوري في عمّان بهجت سليمان والتي “لم يحترم فيها كافة القواعد الدبلوماسية”، وتأتي تأكيداً على وقوف الشعب الأردني مع نظيره السوري في وجه الظلم والطغيان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث