غابرييل غارسيا طريح الفراش

غابرييل غارسيا طريح الفراش
المصدر: إرم– (خاص)

دخل الكاتب الكولومبي غابرييل غارسيا ماركيث الحائز على جائزة نوبل للآداب مستشفى سالفادور زوبيران بالعاصمة المكسيكية إثر وعكة صحية ألمت به.

وأوضح نجل ماركيث إن والده “بكامل وعيه وهو في وضع جيد”، وأضاف أنه أصيب بالتهاب بسيط قبل أيام وأن العائلة فضلت نقله إلى المستشفى مراعاة لتقدمه بالسن.

وشوهد ماركيث للمرة الأخيرة في العلن في السادس من آذار/مارس عند مدخل منزله في جنوب مكسيكو، حيث يقيم منذ أكثر من 30 عاما.

يذكر أن ماركيث أصيب في العام 1999 بسرطان الغدد اللمفاوية وتلقى حينها علاجا كيميائيا.

وغابرييل غارسيا ماركيث هو روائي و صحفي و ناشط سياسي كولومبي، بدأت شهرته العالمية بنجاح أسطوري عند نشره لروايته “مئة عام من العزلة” في عام 1967، التي حصدت جوائز أدبية رفيعة المستوى، ثم نشر رواية “الحب في زمن الكوليرا” في عام 1985، ومن أعماله أيضا “خريف البطريرك” عام 1975، و”رائحة الجوافة” عام 1982 و سيرة “سيمون بوليفار”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث