خطة أمريكية لإغلاق غوانتنامو

اعضاء بمجلس الشيوخ ومساعد كبير لاوباما يتعهدون باغلاق معتقل جوانتانامو

خطة أمريكية لإغلاق غوانتنامو

إرم – قال كبير موظفي البيت الأبيض وعضوان بارزان في مجلس الشيوخ الأمريكي الجمعة أنهم مصممون على تقديم خطة لإغلاق السجن العسكري في خليج جوانتانامو بكوبا، وهو ما سيفي بوعد الرئيس باراك أوباما في حملته الانتخابية قبل خمس سنوات.

 

وقال “دنيس مكدونو” كبير موظفي البيت الابيض وعضوا مجلس الشيوخ “ديان فاينستاين” و”جون مكين” في بيان مشترك”مازلنا نعتقد بأن من مصلحتنا القومية إنهاء الاعتقال في جوانتانامو بعملية نقل آمنة ومنظمة للمعتقلين لأماكن أخرى”.

 

وأضافوا بعد جولة في المعتقل الذي استخدمته الولايات المتحدة لاحتجاز المقاتلين الأعداء والمشتبه بأنهم إرهابيون بعد هجمات 11 سبتمبر إيلول 2001 “نعتزم العمل مع خطة من الكونجرس والإدارة معا لاتخاذ الخطوات الضرورية لجعل هذا يحدث”.

 

ويشكو المعتقلون من سوء المعاملة والتعذيب، وهو ما تنفيه واشنطن كما انتقد مدافعون عن حقوق الانسان ومراقبون دوليون استخدام الحكومة الامريكية لهذا السجن.

 

ولكن نواباً امريكيين آخرين عرقلوا هذه الخطوة، قائلين أن الإدارة الأمريكية لم تقدم بدائل مرضية بشأن ما ستفعله مع المعتقلين.

 

وقال “مكدونو” و”فاينستاين” و”مكين” في بيانهم أن السجناء محتجزون”باسلوب آمن ومحترم”.

 

وكان أوباما قد تعهد خلال الحملة الانتخابية عام 2008 بإغلاق معتقل جوانتانامو، وتعهد في الشهر الماضي برفع حظر فرض على نقل المعتقلين من السجن لليمن والذي كان أحد العقبات الاساسية أمام إخلاء معسكر الاعتقال.

 

وانضم اكثر من 100 سجين في المعسكر لإضراب عن الطعام احتجاجاً على عدم حسم مصيرهم، بعد اعتقال دام أكثر من عشر سنوات ويجري تغذية 41 بشكل إجباري من خلال أنابيب أدخلت من أنوفهم إلى معداتهم لأنهم فقدوا كثيرا من الوزن.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث