إسرائل تقمع مسيرة وتصيب العشرات

إسرائل تقمع مسيرة وتصيب العشرات

إسرائل تقمع مسيرة وتصيب العشرات

إرم ـ خاص

قمعت قوات الإحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، المسيرة الأسبوعية في قرية كفر قدوم التي تترامى إلى الشمال من الضفة الغربية بعد انتهاء صلاة الجمعة.

وإنطلقت المسيرة من وسط البلدة باتجاه مدخلها الذي اغلقته حكومة الاحتلال منذ اكثر من 11 عاما، وساروا في مسيرة راجلة جابت شوارع البلدة رافعين الاعلام والرايات الفلسطينية.

وردد المشاركون شعارات تطالب برحيل الإحتلال وكنسه عن أرض فلسطين، التي باتت تنتهك صباح مساء في ظل الإستيطان والتهويد الذي تقوم به حكومة الإحتلال على قدم وساق.

واطلق جنود الإحتلال الرصاص المطاطي تجاه المشاركين الذين جاؤوا خفافا وثقالا، ليسمعوا من اصابهم الصمم بجرائم الإحتلال اضافة الى رشق المتظاهرين بالمياه العادمة.

وفي منازلة غير متكافئة رد جنود الإحتلال المدججين بالسلاح على الشبان الذين القوا عليهم الحجارة بقنابل الصوت والغاز مما ادى الى اختناق العشرات من سكان البلدة بعد توجيه الجنود لهذه القنابل صوب المنازل.

وفي تلميح أقوى من التصريح شدد أهالي البلدة على استمرار هذه الفعاليات والمسيرات الاسبوعية التي تأتي ردا على إغلاق مدخل البلدة اضافة الى محاولات الإحتلال لنهب المزيد من الاراضي التابعة للفلسطينين للعزل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث