السعودية.. الأمير مقرن وليا لولي العهد

السعودية.. الأمير مقرن وليا لولي العهد

الرياض ـ أصدر العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز الخميس أمرا ملكيا بتعيين أخيه الأمير مقرن بن عبد العزيز وليا لولي العهد مع استمراره نائبا ثانيا لرئيس مجلس الوزراء.

وقال بيان صادر عن الديوان الملكي إن الأمير مقرن سيعين وليا للعهد في حال خلو ولاية العهد ويعين ملكا إذا خلا منصبا الملك وولي العهد في وقت واحد.

وأضاف البيان “ويقتصر منصب ولي ولي العهد في البيعة على الحالتين المنوه عنهما في هذا البند”.

والأمير مقرن أصغر إخوة الملك عبد الله وشغل في السابق منصب رئيس المخابرات. ويشغل حاليا منصب النائب الثاني لرئيس الوزراء. وهو منصب جرت العادة بشكل غير رسمي على اعتبار من يشغله المرشح التالي للصعود إلى موقع ولاية العهد.

وتعطي هذه الخطوة تطمينات بشأن عملية التعاقب على الحكم في وقت تعتبر فيه المملكة نفسها واحة استقرار وسط أنواء تنازع وفوضى سياسية في أنحاء كثيرة في الشرق الأوسط.

وبلغ العاهل السعودي عامه التسعين في السنة الماضية بينما بلغ ولي العهد الأمير سلمان 78 عاما. وبلغ عمر الأمير مقرن سبعين عاما في السنة الماضية.
وأوضح البيان أن ثلاثة أرباع أعضاء هيئة البيعة وافقوا على اختيار الأمير مقرن ولياً لولي العهد.
وضمن آليات الخلافة التي أقرت قبل بضعة أعوام، عين الملك عبد الله (90 عاما) أعضاء هيئة البيعة ووضع على رأسها أخيه غير الشقيق الأمير مشعل بن عبد العزيز.

وتضم الهيئة 34 أميرا من أبناء وأحفاد الملك عبد العزيز مهمتهم تأمين انتقال الحكم ضمن آل سعود لا سيما عبر المشاركة في اختيار ولي العهد.

والهيئة مكونة من أبناء الملك المؤسس. وينوب عن المتوفين والمرضى والعاجزين منهم، أحد ابنائهم يضاف إليهم اثنان من أبناء كل من أبناء الملك المؤسس يعينهما الملك وولي العهد.

ويقترح الملك على “هيئة البيعة” اسما أو إسمين أو ثلاثة اسماء لمنصب ولي العهد.

ويمكن للجنة أن ترفض هذه الأسماء وتعين مرشحا لم يقترحه الملك.

وإذا لم يحظ مرشح الهيئة بموافقة الملك، فإن “هيئة البيعة” تحسم الأمر بالغالبية في عملية تصويت يشارك فيها مرشحها ومرشح يعينه الملك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث