طاقم روسي أمريكي في مهمة فضائية مشتركة

طاقم روسي أمريكي في مهمة فضائية مشتركة
المصدر: إرم – (خاص) من وداد الرنامي

انطلق الصاروخ الروسي “سويوز ف ج”، الثلاثاء 25 آذار/ مارس، من محطة “بايكونور” في كازخستان، وعلى متنه رائدي الفضاء الروسيين “الكسندر سكفورتسوف” و “اوليغ ارتيمييف”، وبرفقتهما الرائد الأمريكي”ستيف سوانسون”، في اتجاه المحطة الفضائية الدولية “ا س س”.

ويفترض أن يصل الرواد الثلاثة إلى هدفهم خلال ست ساعات بعد الانطلاق، لقضاء 170 يوما داخل المحطة.

وتتمثل مهمة الطاقم في إجراء عدة تجارب علمية، وخرجات استكشافية للفضاء الخارجي.

وقال الرائد “الكسندر سكفورتسوف” قبل الرحيل لوكالة أنباء روسية، أن “الطاقم خصص مدونة على الإنترنت لنشر يومياته خلال الرحلة، والتجارب التي سيجريها في محيط محطة “ا س س”.

وسبق لـ”سكفورتسوف” (47 عاما) أن شارك في رحلتين إلى الفضاء، ما أهله لترأس هذه المهمة، بينما تعتبر هذه الرحلة الحقيقية الأولى لمواطنه الرائد “ارتيمييف”.

وشارك الرائد الأمريكي “سوانسون” في رحلتين سابقتين، تميزتا بأربع خرجات له إلى الفضاء الخارجي، لكن أطول الرحلتين لم تتجاوز 13 يوما و 20 ساعة.

وقال سوانسون للوكالة الروسية: “إنني مع “الكسندر سكفورتسوف” و “اوليغ ارتيمييف” في نفس الفريق منذ عام ونصف، نشأ بيننا تفاهم واحترام متبادل منذ الوهلة الأولى، وتحولنا تدريجيا إلى أصدقاء”.

ويصل عدد الدول المشاركة في المحطة الفضائية الدولية “ا س س” إلى 16 دولة، من بينها روسيا وأمريكا، اللتان تمولان أكبر حصة.

ورغم الأزمة الأوكرانية التي عقدت العلاقات الروسية الأمريكية، يبقى مفروضا على البلدين التفاهم والتنسيق بينهما، بحكم ارتباط مصالح الوكالتين الفضائيتين، فمثلا يحتاج رواد “ناسا” إلى المركبات الفضائية الروسية “سويوز” للوصول إلى المحطة الدولية “ا س س”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث