تمرد ترفض لقاء وزير الداخلية الإخواني

تمرد ترفض لقاء وزير الداخلية الإخواني

تمرد ترفض لقاء وزير الداخلية الإخواني

إرم – خاص) عمرو علي

أعلنت حملة تمرد التي تهدف إلى سحب الثقة من الرئيس مرسي وجماعة الإخوان المسلمين في مصر، وإقامة انتخابات رئاسية مكبرة عن أنها رفضت طلب وزارة الداخلية للقاء اللواء “محمد ابراهيم” وزير الداخلية للتنسيق والاتفاق حول ما سيحدث يوم 30 يونيو القادم ، والذي سيشهد اعتصاماً للثوار أمام قصر الاتحادية في الذكرى الأولى لوصول الإخوان للسلطة.

 

وقال “حسن شاهين” المتحدث باسم الحملة لـ “إرم”: “تلقينا عرضاَ لمقابلة وزير الداخلية للتنسيق بشأن تظاهرات 30 يونيو ورفضنا، لأن ابراهيم رجل يعمل لحساب جماعة الإخوان المسلمين داخل وزارة الداخلية، وهو المسؤول عن سقوط عدد كبير من الشهداء خلال الاشهر القليلة الماضية” مؤكداً على ان تظاهرات 30 يونيو ستكون تظاهرات سلمية .

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث