العالم يعجز عن فك لغز الطائرة المفقودة

العالم يعجز عن فك لغز الطائرة المفقودة
المصدر: إرم- (خاص)

فشلت الجهود الدولية الحثيثة للبحث عن الطائرة الماليزية المفقودة، في حل لغز اختفائها منذ أكثر من أسبوعين –حتى الآن-، وفي ظل تكهنات وتحليلات من مراقبين وخبراء، تعود طائرات البحث عن أي حطام للطائرة بخيبات الأمل، فلا أثر للطائرة البتة.

آخر رحلات البحث، كانت المحاولة الأولى لأستراليا، إلا أن المهمة كمثيلاتها لدول أخرى باءت بالفشل، بعد أن مسحت طائرتان أستراليتان مزودتان بأحدث الأجهزة في مياه المحيط العاتية دون أي نتيجة.

وبعد أن رصدت الأقمار الصناعية، جسمين غريبين جنوب المحيط الهندي، توجهت رحلة بحث جوية شاركت بها طائرتان “أمريكية ونيوزيلندية” إلى جانب الطائرتين الأستراليتين، شملت مناطق في جنوب المحيط وبالتحديد على بعد 2500 كم من جنوب غرب مدينة بيرث غرب أستراليا، ولكن النتيجة لا شيء.

وحاولت 3 طائرات أخرى تواجدت في المنطقة النائية، المساعدة في حل لغز الطائرة المفقودة، لتتناوب الطائرات التحليق والاقتراب من مياه المحيط أكثر بمحاولات فاشلة لإيجاد دليل ما.

وكانت الأقمار الصناعية، بعثت شيئا من الأمل في العثور على الطائرة المختفية، بعد رصدها الجسمين الغريبين، ما جدد الأمل بنفوس أسر 239 شخصا كانوا على متن الطائرة.

وفي ظل استمرار عمليات البحث غرب أستراليا، تتدخل الظروف الجوية التي غالبا ما تعيق هذه العمليات، وكان الضابط في القوات الجوية النيوزيلندية مايك ياردلي، أكد أن السحب والضباب الكثيف عرقل عملية البحث الخميس، بعدما أجبر طائرة على التحليق على ارتفاع شديد الانخفاض بلغ 60 مترا، لكنه كان متفائلا بأن فرق البحث ستعثر على الجسمين، إلا أن ذلك لم يحدث.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث