برهامي يزور غزة و تركيا لنشر السلفية

برهامي يزور غزة و تركيا لنشر السلفية

برهامي يزور غزة و تركيا لنشر السلفية

إرم – (خاص) سعيد المصري

قال الدكتور “ياسر برهامي” نائب رئيس الدعوة السلفية إن قضية المسجد الأقصى ليس قضية المقدسيين وحدهم ولا الفلسطينيين فحسب، ولكنها قضية أمة تمتد من أقصى المشرق لأقصى المغرب، مضيفاً ” لقد مكننا الله أن ندخل غزة وسيأتي اليوم الذي تعود فيه القدس”.

 

وقال برهامي خلال كلمته بمؤتمر نصرة الأقصى الذي نظمته “جمعية بن باز السلفية الخيرية بغزة” تحت عنوان “تهويد الأقصي بين الانقسام والربيع العربي”: رغم أزمتنا وما تتعرض له الثورة في مصر من أحداث فإننا لن ننسى أبداً المسجد الأقصى، فسيظل في قلوبنا واهتماماتنا.

 

وأوضح برهامي أن من أهم الأسباب التي ساهمت في احتلال القدس ضياع الشخصية المسلمة المتكاملة في العقيدة والعبادة والأخلاق والمعاملة، وضياع الشريعة، وظهور البدع والنفاق، وتفرق الأمة الإسلامية وتحولها إلي دويلات صغيرة، وأن عودة القدس لن تكون برفع الشعارات وإنما يكون بعودة الشخصية المسلمة المتكاملة إيمانياً وعقدياً، والعودة إلى شريعة الله ومحاربة البدع والنفاق.

 

وأشار إلي أنه يجب أن ندعم أهل المقدس وفلسطين في تكثير سوادهم ومقاومة التغيير السكاني الذي يريده الأعداء في القدس وفي أجزاء أخرى، وذلك بدعم مادي وسياسي ودعوي، مشيراً إلي أنهم يعانون معاناة شديدة، ولابد أن تبقي قضيتهم حية.

 

وأقر نائب رئيس الدعوة السلفية بأن هناك خلافات سياسية بين التيار السلفى بمصر وجماعة “الإخوان المسلمين”، وقال “خلافاتنا السياسية مع الإخوان لا يمكن أن ننكرها، ولا يعنى ذلك أن نقبل هدم الدولة المصرية”، وأشار إلى أن المظاهرات التى دعت لها قوى سياسية فى 30 يونيو الجاري إذا كانت للتعبير السلمي عن الرأي وتنتهي فهي حق لمن يريد المشاركة بها كفله القانون والدستور، وتابع: “أما أن تتحول هذه المظاهرات إلى طريقة إلى هدم الدولة كلها بدون سند دستوري وقانونى فهذا غير محتمل”.

 

وعن لقائه بقيادات من حركة “حماس” وفصائل فلسطينية بغزة حول ملف المصالحة، قال إن زيارته لغزة قصيرة جداً لإحياء قضية “الأقصى” فى القلوب، مشيراً إلى أنه التقى وزير الأوقاف بحكومة حماس “إسماعيل رضوان” ووكيل وزارة الخارجية “غازي حمد” ،لكن لم يتسع الوقت لمناقشة أي شيء.

 

و من الجدير بالذكر أن برهامي توجه فى نهاية رحلته بالدعاء لأهل سوريا، ويتوجه الشيخ ياسر برهامي في رحلة دعوية الي تركيا بعد انتهاء زيارته لغزة في محاولة منه لنشر الفكر السلفي في بقاع دول العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث