صور.. كنيسة بولندية من عظام البشر

صور.. كنيسة بولندية من عظام البشر
المصدر: إرم – (خاص) من تانيا منيف

كشفت صحيفة بريطانية، الخميس، عن العثور على كنيسة بولندية صغيرة مبنية من عظام البشر، تقع في بلدة صغيرة اسمها “زيرمنا”، وأغلب تلك البقايا العظمية هي من جثث الذين ماتوا بسبب الحروب أو الأوبئة.

وأنشأت جدران تلك الكنيسة الداخلية وسقفها بالكامل، من آلاف العظام والجماجم البشرية لضحايا الحروب والأمراض، بشكل متناسق وهندسي، حيث جرى ترتيب عظام نحو ثلاثة آلاف شخص في بهو الكنيسة الرئيس وعند المذبح، إضافة إلى 21 ألف قطعة بشرية أخرى جرى إخفاؤها في سرداب سري أسفل الكنيسة.

وبنيت هذه الكنيسة على يد قس يدعى “فاكلاوف توماسيك”، بين عامي 1776 و1804، بعد أن زار موقع مقابر الجنود الذين قتلوا في حروب سيليزيا، التي استمرت 30 عاما، وتعود فكرة بناء تلك الكنيسة إلى هدف فلسفسي وتوعيظي، حيث رأى توماسيك في وجود العظام تذكيرا لزوارها بالموت ورهبته وقصر مدة الحياة.

ووزع توماسيك عظام الضحايا على جدران وأسقف الكنيسة، ووضع جماجم الشخصيات المهمة، من بينهم عمدة البلدة أمام المذبح، ومن اللافت أن آخر هيكل عظمي جرى تركيبه في تلك الكنيسة هي جمجمة مؤسسها وبانيها القس توماسيك، الذي توفي عام 1804.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث