ابنة مايكل جاكسون تحاول الإنتحار

إبنة مايكل جاكسون تحاول الإنتحار

ابنة مايكل جاكسون تحاول الإنتحار

إرم – قال “بيري ساندرس” محامي كاثرين جاكسون والدة نجم البوب الراحل والوصية على ابنته في بيان : “باريس بخير وتتلقى الرعاية الطبية المناسبة.”

 

و أضافت في البيان “يعاني المرء عندما يكون مرهف الإحساس وفي الخامسة عشرة من عمره… ومن الصعب للغاية أن تفقد أقرب الناس إليك.”

 

توفى جاكسون في عام 2009 عن عمر يناهز 50 عاما إثر تناوله جرعة قاتلة من عقار البروبوفول الذي يستخدم في التخدير قبل إجراء العمليات الجراحية بينما كان يستعد لإحياء مجموعة من الحفلات في لندن.

 

وتجرى حالياً المداولات في قضية قتل خطأ رفعتها أسرة جاكسون على شركة “ايه.اي.جي لايف” للترويج للحفلات في لوس أنجليس وكان من المتوقع أن يطلب محامو الأسرة شهادة باريس في القضية.

 

وقال “ستيف ويتمور” وهو متحدث باسم الشرطة في لوس أنجليس “:في حوالي الساعة 1.27 صباحا تمت الإستجابة إلى بلاغ في شارع برادو دو لا فيليسيداد (الشارع الذي يقع فيه منزل جاكسون) بشأن حالة طبية. تم تقديم الخدمات الطبية ونقلت مريضة بعد ذلك إلى مستشفى بالمنطقة. هذا هو كل ما أستطيع قوله. يمنعني القانون من قول أي شيء آخر بخلاف الاستجابة العامة.”

 

وقالت”ديبي روي” والدة باريس لبرنامج “انترتينمنت تونايت” التلفزيوني إن ابنتها حاولت الإنتحار.

 

وكان موقع “تي.إم.زد “الإلكتروني المعني بأخبار المشاهير هو أول من كشف عن محاولة الإنتحار ونقل عن مصادر لم يسمها القول إن سيارة إسعاف نقلت باريس من منزل أسرتها في كاليفورنيا إلى المستشفى في حوالي الساعة الثانية صباحا بالتوقيت المحلي.

 

وأفادت أنباء بأن باريس تتعافى في مستشفى وست هيلز شمال غربي لوس أنجليس. 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث