عدلي منصور يعلن بدء مرحلة فنية جديدة

عدلي منصور يعلن بدء مرحلة فنية جديدة
المصدر: القاهرة- (خاص) من محمد الهاشمي

أعلن الرئيس المصري عدلي منصور بدء مرحلة فنية جديدة مقترنة بحرية الفن والإبداع، وبالمسؤولية والرقابة الذاتية قبل رقابة الدولة، لتحافظ على دورها المفترض في بناء حياة الشعوب ومستقبلهم، ولكي لا يتحول الفن إلى فوضى هدامة.

وأكد منصور في كلمته، الخميس، خلال حضوره حفل عيد الفن بالمسرح الكبير في دار الأوبرا المصرية، أن مصر الجديدة تعي أهمية دور الفنانين والمبدعين، فالفن أحد المواهب التي تفرد بها الإنسان وتميز عن سائر المخلوقات شأنه شأن التفكير وحرية الإرادة.

وأوضح منصور أن :مصر تجدد تقليداً حميداً توقف منذ ما يزيد عن ثلاثة عقود، لتحتفل بذكرى عيد الفن، وتجدد الاعتراف بفضل الفنانين والمبدعين من أبناء الشعب المصري، ولتساهم في إعادة الطبيعة السمحة لوطننا واسترداد صورته البهية التي مثلت بها مصر مركز إشعاع فني للعالم العربي والمنطقة بأسرها.

وأضاف : لقد ساهم فنانو مصر في نشر ثقافتها ولهجتها في ربوع الوطن العربي، وشغل المسرح والسينما فيها مركزا متقدمة على مستوى العالم ووكانت دوما إلهاما لمحيطها الإقليمي.

وأشار منصور في كلمته إلى أنه اختير يوم 13آذار (مارس) للاحتفال في عيد الفن لأنه ذكرى ميلاد الموسيقار محمد عبدالوهاب، العبقري الذي طالما أطرب صوته العذب وألحانه الرائعة الشعب وكتبت أعماله جزءاً من تاريخ الأمة.

واقتبس منصورمن كلمات موسيقار الأجيال عبارة : “التراث هو الأصل والمعاصرة هي الواقع”، ودعا منصور الفنانين للموازنة بين الحرص على التقاليد والتراث والتجديد.

وأكد منصور أن هذا التقدير يستحقه الفنانون، مشيراً إلى أنه على ثقة في أن هذا التكريم سيستمر في المستقبل، وستظل مصر تنجب أجيالاً متعاقبة من الفنانين والمبدعين لأن المصريين الذين اعتادوا الغناء فرحاً وحزنا، والشعر مدحاً وهجاءً سيظل الفن جزءاً أساسياً ومكوناً ثرياً لحياتهم متنوعاً بشتى ألوانه، فالفن المصري عطاء متوارث يسلمه جيل إلى جيل، ومعين إبداعي لا ينضب أبداً.

وختم منصور كلمته برسالة لفناني مصر قائلا: لا تتركوا الساحة الفنية فريسة للعبث بالذوق المصري العام، بل تصدوا لذلك بإنتاج فني حقيقي يعيد إلى فننا بهاءه المعهود ورقيه المشهود، واعلموا أنه سيبقى هناك مقياس رباني لأعمالكم هو الأية الكريمة التي تقول “فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث