7 آلاف طفل جزائري من المجرمين

7 آلاف طفل جزائري من المجرمين

إرم – (خاص) من آلجي حسين

بين الفينة والأخرى، تكشف تقارير أمنية جزائرية عن هول جرائم كبيرة، ولكن أبطالها صغار، لأسباب متعلقة بالعنف، بعد إعلان مراكز الشرطة والدرك الوطني الجزائرية تأهبها الكبير في استقبال ومداهمة متورطين جُدد كل فترة من الأطفال.

وفجّرت اليوم التقارير الواردة من الجزائر فاجعة جديدة، حيث أعلنت الجهات الأمنية عن عدد الأطفال “المجرمين” في الجزائر، بعد أن كشف مكتب حماية الطفولة بمديرية الشرطة القضائية عن 5168 قضية جنائية ارتكبها 6836 حدثاً، ممن لا تتجاوز أعمارهم 18 سنة، بينهم 278 فتاة.

وأكدت خيرة مسعودان، عميد أول ورئيسة مكتب حماية الطفولة لدى المديرية العامة للأمن الوطني، أنّ “الحملات التحسيسية والوقائية المنظمة لصالح الأطفال كان لها الأثر الإيجابي في انخفاض جنوح الأحداث، بنسبة 33 بالمائة”.

وبهذا الخبر الذي يلخص الوضع الأمني لغاية 2013 في الجزائر، يكون العدد المطروح كبيراً على مختلف أنواع الجرائم التي تُرتكب في الدولة، فهي تتنوع بين الضرب والاعتداء والسرقة والأخلاق والعنف وصولاً إلى القتل العمد، ولكن تزداد النسبة عن عام 2012 بنسبة 3%، بالعودة إلى تقرير أمني رسمي عن ارتفاع نسبي في مستويات تورط الأطفال والقُصر في الجرائم والاعتداءات في الجزائر إلى 5729 قاصراً، بينهم 244 قاصرة.

وفي لقاء “إرم” مع الباحث الاجتماعي الجزائري، يحذّر سالم محمدي من الأرقام التي تعلنها الجهات الأمنية، معتبراً إياها مجرد أرقام لا أكثر، مشدداً على أنه من الصحيح أن الغاية من البحوث العلمية هي تحويل الفكرة إلى رقم، ولكنني “لا أعتقد أن الأرقام هنا صحيحة، بل يجب الحذر حين إطلاق الأرقام بهذا التهويل”.

ويضيف محمدي لـ “إرم”: “يجب إقامة مراكز بحوث علمية منهجية على مستوى رفيع حتى يتسنى لنا معرفة المشكلة وكيفية حلها، علماً أن معظم الحلول تعتمد على التربية الصحيحة والابتعاد عن وسائل الإعلام التي تشجع على العنف، وتوفير حياة مقبولة والأمان لأطفالنا، فالتفكك الأسري مثلاً له دور أساسي في نمو الجريمة”.

ومن الجدير بالذكر أنه في المقابل من ارتكاب الأطفال في الجزائر لجرائم مختلفة، إلا أن الأطفال أنفسهم يتعرضون لجرائم بشعة، ففي العام الماضي صادقت الغرفة الأولى في البرلمان الجزائري على تعديل قانون العقوبات، وشدد القانون المعدّل العقوبات على الجرائم التي تطال الأطفال، كالخطف والاعتداء الجنسي مجرّماً بيع وشراء الأطفال، لتصل بعض الأحكام إلى الإعدام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث