سلحفاة تحول “قبلة وداع” إلى “عضة وداع”

سلحفاة تحول “قبلة وداع” إلى “عضة وداع”

حاول شاب صيني من مقاطعة “فوجيان” (جنوب الصين) تقبيل سلحفاة مائية في فمها لتوديعها قبل إطلاق سراحها ، لكن يبدو انه تسرع في التعبير عن عواطفه ،حيث قامت بإطباق فكيها على شفتيه بكل بقوة.

وتحولت بذلك قبلة الوداع إلى عضة وداع كادت تودي بحياة الشاب ، حيث نقل على إثرها إلى المستشفى ، و تم إنقاذ حياته.

ويعرف هذا النوع من السلاحف بقوة فكيه الحادين مثل شفرة حلاقة، حيث يمكنها أن تكسر يد مكنسة بعضة واحدة.