السعودية تحذر من زيارة تركيا

السعودية تحذر من زيارة تركيا

السعودية تحذر من زيارة تركيا

تشهد تركيا منذ ستة أيام موجة احتجاج سياسية لا سابق لها منذ وصول الحكومة الإسلامية المحافظة إلى السلطة في 2002، حيث تحولت حركة احتجاج لناشطين ضد مشروع حكومي لإزالة حديقة عامة في أسطنبول –منذ يوم الجمعة الماضي- إلى حركة احتجاج واسعة ضد سياسات الحكومة عمت عشرات المدن التركية، وأسفرت عن مقتل إثنين، وإصابة المئات.

 

وقالت صحيفة “الرياض” اليوم الأربعاء إنه نتيجة للأحداث الجارية في اسطنبول التي شهدت ولا تزال مظاهرات في منطقة تقسيم المركزية، قام الكثير من السياح السعوديين بتأجيل موعد سفرهم إلى تركيا ومنهم من قام بتغيير وجهة السفر إلى مدن تركية أخرى بديلة لاسطنبول والتي قامت هذا العام بحملة كبيرة لاستهداف السياح السعوديين من خلال تنظيم البرامج السياحية وزيادة عدد رحلات الطيران مع تحديث أسطولها إلى المملكة بواسطة طائرات إيرباص الكبيرة وتسيير رحلات لأول مرة من مطار القصيم في السعودية إلى اسطنبول.

 

وقال نائب رئيس شركة “الطيار” السعودية للسفر والسياحة ناصر الطيار إن الحجوزات على القاهرة هذا العام أقل كثيراً من الأعوام الماضية وكذلك الأردن نظراً للغلاء والمشاكل التي يتعرض لها المواطنون هناك ومنها سرقة السيارات وزيادة أعداد النازحين السوريين إلى الأردن.

 

وأضاف “الطيار” إنه غالباً ما تختار العوائل السعودية الدول الأكثر أماناً والأنسب من حيث الأسعار المعيشية والسكن والمواصلات وأماكن الترفيه الراقية والأسواق، فغالبيتهم يهتمون بالتبضع والشراء لهم ولأقاربهم كنوع من الهدايا المتعارف عليها في المجتمع السعودي والتي تدلل على صلة الرحم.

 

ودعا السفير السعودي لدى تركيا عادل مرداد –وفقاً لصحيفة “عكاظ” اليوم الأربعاء- عموم المواطنين السعوديين القادمين إلى تركيا بأخذ أقصى درجات الحيطة والحذر عند التجول في المناطق السياحية، والابتعاد عن ميدان “تقسيم” والمناطق التي تشهد تجمعات واضطرابات.

 

وأكد “مرداد” أن جميع السعوديين في تركيا بخير وأن السفارة لم تسجل حالة واحدة لمواطن تعرض لإصابات أو مخاطر نتيجة ما يجري في تركيا، سواء كان طالباً –وعددهم 16 طالباً سعودياً- أو سائحاً.

 

وقالت صحيفة “عكاظ” إن عدد السياح السعوديين الذين توافدوا إلى تركيا العام المنصرم تجاوز 400 ألف مواطن.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث